المجلس الانتقالي الجنوبي

الدكتور الحاج يستعرض مع الفريق الإعلامي السويسري أوضاع البلاد نتيجة أعمال مليشيا الحوثي العدائية والإرهابية

 

النقابي الجنوبي / خاص

التقى رئيس هيئة الشؤون الخارجية والمغتربين للمجلس الانتقالي الجنوبي الدكتور صالح الحاج، اليوم السبت، بمقر الهيئة في العاصمة عدن، الفريق الإعلامي السويسري المكون من الصحفي دانييل سيمون والمصور دومينيك ويذر.

ورحب الحاج بالفريق الإعلامي الزائر، آملاً تكرار الزيارة والعمل على نقل الصورة الإيجابية عن حالة الأمن والاستقرار وحرية التعبير والرأي التي يعيشها الجنوب، ونقل المعاناة الانسانية والمعيشية الصعبة التي يعيشها المواطن.

وفي معرض رده على اسئلة الفريق، استعرض الدكتور الحاج وأثرها على الاقتصاد الوطني ومعيشة المواطن فضلاً عن تهديدها لحركة الملاحة العالمية والأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وأكد الدكتور الحاج بأن استعادة دولة الجنوب من شأنه تعزيز ودعم للأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، منوهاً إلى الدور البارز للقوات المسلحة الجنوبية في مكافحة الإرهاب والتهريب بمعية الشركاء الدوليين.

كما جرى خلال اللقاء استعراض مراحل انطلاق الحوار الوطني الجنوبي، وما حققه من نتائج توجت بمخرجات اللقاء التشاوري، والتوقيع على الميثاق الوطني الجنوبي، حيث اوضح الدكتور الحاج بأن جميع المشاركين لم يكونوا مختلفين فيما يخص فشل الوحدة، بل إن هناك اتفاق بين جميع مكونات وقوى شعب الجنوب على ضرورة استعادة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة، وأردف قائلاً: “أن الوحدة كانت سوء تقدير من الجنوبيين وتم دفع ثمنه باهظا حتى يومنا هذا”.