المجلس الانتقالي الجنوبي

تعرف على موقف الشئون الخارجية من حملة الاعتقالات الحوثية تجاه موظفي وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية

 

النقابي الجنوبي / خاص

تابعت هيئة الشؤون الخارجية والمغتربين في المجلس الانتقالي الجنوبي حملة الاعتقالات الحوثية التعسفية تجاه موظفي وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني في مناطق سيطرتها.

وإذ تدين الهيئة بشدة تلك الانتهاكات، تؤكد أن استمرار نهج المليشيات القائم على التحريض، وفرض القيود على المجتمع المدني، وعسكرة العمل الإغاثي والإنساني، بهدف فرض مشروعها السلالي والطائفي، يشكل انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان والقوانين الدولية، ما يتطلب من المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية الوقوف ضد هذه الانتهاكات والممارسات التعسفية والإرهابية.

تجدد الهيئة الدعوة لكافة المنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة، نقل مكاتبها إلى العاصمة عدن، مؤكدين التزام المجلس الانتقالي الجنوبي الدائم في توفير البيئة المواتية والمناسبة وبما يعزز القدرة على تقديم المساعدة الإنسانية والتنمية والدعم اللازم لجميع المواطنين، وتيسير وصولها إلى مختلف المناطق.