تعازي

اتحاد أدباء وكتاب الجنوب ينعى الأديب “أحمد عبد الله فدعق”

 

النقابي الجنوبي/خاص

نعى اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، اليوم، الأديب المترجم الإعلامي أحمد عبد الله فدعق، الذي توفي يوم امس بالعاصمة عدن.

نص التعزية:

بأسى بالغ وحزن كبير ينعى اتحاد أدباء وكتاب الجنوب الأديب المترجم الإعلامي أحمد عبد الله فدعق الذي اختاره المولى جلّ وعلا لجواره اليوم الأربعاء 24 أبريل 2024 في عاصمة الجنوب عدن.

ويعد أحمد فدعق، الذي درس الابتدائية والثانوية في مدارس عدن، من أبرز المترجمين في عدن، فقد قام بالترجمة لعدد من مؤسسات القطاعين العام والخاص وبشكل رئيس لإذاعة عدن التي عُيّن فيها سنة 1965م.

كما ترك لنا الأديب المرحوم أحمد فدعق نصين روائيين هما (القرية التي تحلم، 1984)، و(جذور لا تموت، 2000)، وديوانا شعريا بعنوان (من وحي قلعة صيرة، 2016).

وبوفاته خسرت الساحة الأدبية الجنوبية واحدة من قاماتها التي تميزت بالهدوء واحترام القيم والحفاظ على الصلات الإنسانية.

وستظل نتاجاته الأدبية خالدة في الوجدان الجنوبي والإنساني. ويتقدم اتحاد أدباء كتاب الجنوب بالعزاء الصادق لأسرته الكريمة ومحبيه كافة.
رحم الله أحمد عبد الله فدعق وأسكنه فسيح جناته