ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

في لقاء جمع بين وزير التربية والتعليم ونقابة المعلميين والتربويين الجنوبيين

النقابي الجنوبي / خاص

 

عقد صباح يوم الخميس لقاء جمع نائب رئيس النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين الأستاذ/قائد الجعدي و برفقته أعضاء في النقابة العامة الأستاذ/عبدالمجيد القاضي و الأستاذة/اشتياق محمد سعد بوزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله سالم لملس في العاصمة عدن لمناقشة المواضيع الهامة.

 

و جمع اللقاء المشترك بين نقابة 1 الجنوبيين و وزير التربية والتعليم لمناقشة آخر المستجدات التي تخص ملف معاناة المعلم الجنوبي و أيضاً قرار ألغاء الإمتحانات للمرحلة الأساسية.

 

و كان النقاش حول حقوق المعلمين الجنوبيين يسوده الشفافية الذي أكد فيه الوزير بإدراج التكلفة المالية لحقوق المعلمين في ميزانية 2019.

 

مضيفاً إنه على الحكومة الإلتزام بسرعة التنفيذ و الصرف و إستكمال جميع إشكاليات العلاوات السنوية في شهر أبريل.

 

حيث أبدى وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله سالم لملس استياءه من مدراء مكاتب التربية في المحافظات لعدم إستكمال بيانات الموظفين و كشوفات 2011م و إرسالها إلى مكتب الوزارة ؛ و أوصى النقابة بالتشديد و التوجه إلى مكاتب التربية لمتابعة الأمور.

 

و أضاف في حديثه أثناء اللقاء أنه قد أرسل ثلاثة خطابات لجميع المحافظات و للمتأخرين تنبيهات لتخاذلهم في إستكمال مواضيع المعلمين ل2011م.

 

و بعد اللقاء المشترك الذي جمعهم بمكتب وزير التربية والتعليم اتجهت بدورها نقابة المعلمين الجنوبيين إلى مكتب الموارد البشرية لمقابلة الأستاذ/ناصر الهدار و أكد لهم أنه قد تم إستكمال كشوفات موظفين 2011م هما محافظتي الضالع و أبين فقط.

 

و أوضح أيضاً إن إلغاء الإمتحانات للمرحلة الأساسية تقرر بعد نقاش مستفيض إن ثماره ستجنى خلال الأعوام القريبة.

 

و استنكر الأستاذ/قائد الجعدي نائب رئيس النقابة العامة و أعضاء النقابة العامة الأستاذة/اشتياق محمد سعد و الأستاذ/عبدالمجيد القاضي تخاذل مدراء مكاتب التربية و التعليم أمام حقوق المعلمين و لا نعلم لماذا هذا العبث في صانعي الأجيال و نور المجتمع؛ وعدم إعفاء الطرف الآخر ممثلا في الوزير إتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المتخاذلين لحقوق المعلمين.

 

و وجه نائب رئيس النقابة العامة الأستاذ/قائد الجعدي طلب جميع قيادات نقابة المعلمين الجنوبيين إلى سرعة التوجه لمكاتب التربية في محافظاتهم لمتابعة إستكمال بيانات المعلمين و رفع كشوفاتهم و هذا الاستياء الكبير بسبب السلبيات الإدارية و اللامبالاة في من يجلسون على الكراسي و يتعيشون من موارد المنظمات و يتسارعون إليها ..و ضاربين بعرض الحائط حقوق المعلمين المنهوبة.

وعلق عضو في نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين قائلا : وبصفتنا النقابة العامة للمعلمين الجنوبين مستمرون في مواجهة هامات الفساد.

زر الذهاب إلى الأعلى