ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

المحمدي يلتقي وجهاء بروم ميفع ويؤكد أن انهيار الخدمات وتردي الأوضاع المعيشية له انعكاسات سلبية على الأمن.

النقابي الجنوبي/خاص

التقى رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، اليوم الاثنين، عددا من الوجهاء والشخصيات الاجتماعية بمديرية بروم ميفع.

وأكد المحمدي، خلال اللقاء على أن انهيار الخدمات الأساسية وتردي الأوضاع المعيشية للمواطنين له انعكاسات سلبية على استقرار وأمن المنطقة، محملاً السلطة المحلية في حضرموت هذا الاخفاق وعدم القيام بمسؤولياتها تجاه المواطنين والإنفاق الأمثل لموارد المحافظة.

وشدد المحمدي، على ضرورة مواصلة الجهود لفرض الشراكة بالمحافظة مع السلطة المحلية، وإلزامها باتخاذ الإجراءات الضرورية لإصلاح هذا الوضع، مشيراً إلى أن التنمية الحقيقية وتحسين الخدمات هو الطريق الوحيد لتخفيف معاناة أبناء حضرموت وتحقيق تطلعاتهم المشروعة.

وأشار رئيس تنفيذية انتقالي بروم ميفع، الأستاذ ناصر سالمين التميمي، إلى أن المديرية قدمت الكثير من التضحيات وناضلت للتخلص من الاحتلال اليمني، حاثاً الجميع على ضرورة توحيد الصفوف والوقوف خلف قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، التي تتعرض لحملة إعلامية شرسة من قبل أعداء الجنوب، وذلك دليل على أن القيادة الجنوبية تسير في الاتجاه الصحيح.

وتخلل اللقاء، العديد من المداخلات من قبل الحضور، الذين اعطوا شرحاً موجزاً عن أبرز المشاكل التي تعاني منها المديرية وفي مقدمتها مشكلتي المياه والبطالة، مجددين وقوفهم إلى جانب المجلس الانتقالي الجنوبي.

وفي سياق متصل، التقى رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت، بالمدير العام لمديرية بروم ميفع، الدكتور خالد حسن الجوهي، لمناقشة آلية تنسيق العمل المشترك ما بين الانتقالي والسلطة المحلية لما من شأنه أن يخدم أهالي المديرية.

وأكد المحمدي، استعداد تنفيذية انتقالي حضرموت، لتقديم المساعدة بحسب الاستطاعة في مختلف الجوانب، للمساهمة في حل العديد من المشكلات التي يعاني منها أهالي مديرية بروم ميفع، وانتشالهم من الوضع المعيشي الصعب وفقدانهم لأبسط مقومات الحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى