رياضة

لكماتُ الغضب.. محمد علي كلاي يُدافع عن دينه ويُهزم خصمه”

 

النقابي الجنوبي /متابعات

في هذا المشهد التاريخي اسقط محمد علي كلاي خصمه بالضربة القاضية في الجولة الثالثة في مباراة كانت من طرف واحد بالرغم من ان الخصم كان اضخم و اقوى من محمد علي

بعد ان اسقطه محمد علي على الارض ظل يصرخ به بصوت عال what’s my name?? Hah و ظل يكررها عدة مرات حتى ان الحكم قام بابعاده خوفا منه ان يبطش بمنافسه بعد ان اسقطه ارضا

و تعود اصول هذه القصة عندما سخر منافس محمد علي و متحديه على اللقب من تحوله للاسلام و من تغييره لأسمه الى محمد علي في احد برامج التلفزيون الشهيرة و توعده بانه سيبرحه ضربا وسيجعله يعود الى رشده و الى اسمه القديم و ظل يناديه باسمه القديم في حلقة البرنامج…

اعتبر محمد علي هذا الحوار اهانة لدينه الاسلام و اشتعل غضباََ حتى انه دخل الى الحلبة لا ينظر الا امامه و تعلو وجهه علامات الغضب و الصرامة

دخل محمد علي الى ارض القتال متجهما و متحفزا فلمَا رآه منافسه بهذه النظرة الصارمة سكن الرعب قلبه

بدأت المباراة و على غير عادة محمد علي و الذي كان يتميز بالدفاع وادخار انفاسه للجولات الاخيرة ، انقض على خصمه كالأسد من اول دقة جرس و كال له اللكمات و في جميع الاتجاهات ، لا يحمي وجهه و لا صدره بل يسدد و يسدد