اخبار وتقارير

الإرهابي ( امجد خالد) يتعهد بمواصلة عملياته الإرهابية في العاصمة عدن بعد انفجار سيارته بالمفخخات المحمولة

 

ألنقابي الجنوبي/ خاص

تداول ناشطون لاخوان اليمن مقطعا صوتيا اليوم الخميس مقتضبا للارهابي ( امجد خالد) يطمئن فيه جماعته الإرهابية بانه في صحته جيدة ،وان حالته مستقرة

وفي المقطع الصوتي تعهد بمواصلة عملياته الإرهابية باستهداف العاصمة الجنوبية عدن وقال إن إصابته لن تثنيه عن مواصلته مواجهة مشاريع التقسيم بحسب قوله

واعتبر ناشطون بأن الإرهابي “امجد خالد ” مازال على إصرار في تنفيذ عمليات إرهابية وان تسجيله الصوتي يعد تهديدا واضحا لاستمراره في التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية جبانة في العاصمة عدن

 
وأصيب الارهابي امجد خالد، أثناء انفجار السيارة التي كانت تقله ومجموعة من الإرهابيين المرافقين له جراء الحمولة الكبيرة للمتفجرات والمفخخات التي تم استلامها من المنطقة العسكرية الاولى التابعة لجماعة الإخوان التكفيرية أثناء مرورها في منطقة العبر في وادي حضرموت الخاضع لسيطرة قوات عسكرية موالية لحزب الإصلاح الإخواني يوم الاثنين الماضي.
 
 
القيادي الإخواني امجد خالد متهم من قبل الأجهزة الأمنية في عدن بتورطه بالعمليات الإرهابية التي شهدتها العاصمة خلال السنوات الماضية ، ابرزها اغتيال القائد العسكري اللواء ثابت جواس، قائد محور العند، وتفجير مطار عدن الدولي ومحاولة اغتيال محافظ عدن ووزير الزراعة، وغيرها من التفجيرات التي راح ضحيتها عدد من الجنود والمدنيين. 
 
وسبق الحادثة بأشهر ، بث السلطات الأمنية اعترافات مصورة للمدعو امجد خالد وهو يتحدث الى أحد عناصره بمكالمة صوتية يعدان فيها لعملية تفجير واغتيل لقيادي أمني بارز في عدن.
 
وأواخر فبراير الماضي، أصدر رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي قراراً بإقالة الارهابي “خالد” من منصبه قائدا للواء النقل العام الذي كان موقعه في مديرية دارسعد، قبل أن ينتقل هو والعناصر التابعة له إلى مدينة التربة جنوبي تعز اليمنية الخاضعة لسيطرة الإخوان.