ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

في ذكرى يوم الأرض الجنوبية

تحل علينا ذكرى يوم 7 / 7 والتي اسميناه يوم الأرض حين انتفض شعبنا الجنوبي في 7/7 /2007م لأجل استعادة أرضنا و عزتنا وكرامتنا التي انّتهكت في يوليو الأسود حين استباحت عصابة صنعاء وطننا الجنوبي وحاولت طمست هويته وتشريد اهله أنه ذكرى اجتياح لن تنسى أبداً ، وتعلمنا دروساً و ايقن شعبنا حقيقة تلك الوجبة المزعومة التي يتشدقون بها ليل نهار خلال ثلاثة عقود تم هدم للقيم الإنسانية بفعل تلك الثقافة الدخيلة التي عكست تلك العنجهية القاتلة من انهيار و تدهور لكل مقومات الحياة الكريمة ابتداء بالتعليم والصحة وخدمات وتفشي الأمية وانتجت فقرا وبؤسا واقصاء وتهميش ومطاردات واغتيالات.

وكان انطلاق 7/7 /2007م نقطة تحول لشعبنا أخرجت المارد الجنوبي واحيت الامل و استنهضت الهمم لأجل استعادة دولتنا بحراك سلمي أفقد عصابة صنعاء صوابها ، واليوم ونحن نحتفي بهذا الذكرى الخالدة ليوم الأرض الذي حولناها من ذكرى اجتياح وضم وإلحاق إلى الذي اسميناه يوم الأرض الجنوبية . حيث نؤكد مراراً أننا نحارب لأجل السلام ، لأننا دعاة سلام لأرضنا والدفاع عنها ولكن أن فرضت علينا فإننا لها ..

وخلال ال17 سنة منذ 7/7 /2007م إلى 7/7 /2024م ترسخت مفاهيم ومبادئ أساسية لدى أجيالنا الجنوبية عن هويتنا الجنوبية وانتماءنا لهذه الأرض الطيبة ، التي حاولوا بشتى الطرق طمسها وفشلوا ..
و يعد الكفاح المسلح الوجه الآخر لنضال شعبنا الجنوبي الذي توج بانتصارات 2015 وتحررت معظم أراضي الجنوب والتي قلبت ميازين المعادلة إقليمياً ودولياً ، حيث تحتم الوضع والمعاناة لتنظيم مسيرة النضال الجنوبي وجود حامل سياسي وانبثق من رحم تلك المعاناة حامل سياسي لقضيتنا الجنوبية وهو ( مجلسنا الانتقالي الجنوبي) بتفويض شعبي في 4/ 5/ 2017م الذي ضم من كل أطياف النسيج الجنوبي برئاسة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي ، وبعد هذا السنوات قطعنا اشواك كبيرة في تدويل قضيتنا الجنوبية من خلال التمثيل الدولي واللقاءات الدبلوماسية مع دول صناع القرار وسيطرنا على أرضنا ولم يأتي ذلك في ليلة وضحاها بل دفع شعبنا ثمناً غالياً بتضحياته قوافل من الشهداء الأبرار الذين رسموا طريق الحرية والاستقلال لاستعادة دولتنا الجنوبية المستقلة .

وبهذه الذكرى إذ تجدد قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة العهد والوفاء لشعبنا وقيادتنا السياسية المتمثلة بالرئيس القائد ابا القاسم الدفاع عن كل شبر من ارضنا الجنوبية من القوى اليمنية المعادية من مليشيات الحوثي وحلفائهم الاخوانجية وتخادمهم معا و واجتثاث جنوبنا من تنظيمات الإرهابية الظلامية ..

وقريبا سنحتفل بالنصر الأكبر بإذن الله بتقرير مصيرنا بكل السبل المتاحة ..
عشتم وعاش الجنوب حراً أبياً ..
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار ..
الشفاء لجرحانا الأبطال ..

زر الذهاب إلى الأعلى