منوعات علمية

هل سُوء التنفس ليلاً يسبب صداع الصباح؟ 

 النقابي الجنوبي/متابعة خاصة

كشفت خبيرة طبية عالمية، أن سوء التنفس خلال النوم قد يكون وراء المعاناة من الصداع في الصباح الباكر عند الاستيقاظ من النوم.

التنفس الجيد أثناء النوم مهم للصحة العامة

وقالت الطبيبة الأمريكية الشهيرة المتخصصة في طب الفم والفكين ميشيل جورجنسن: إن الصداع عند الاستيقاظ صباحا، سببه الرئيسي أن المصاب به يواجه صعوبة في الحصول على ما يكفي من الهواء ليلا للتنفس بشكل صحيح بمجرد النوم.

وأوضحت أنه عندما يكون الشخص مستيقظا، فإن جميع العضلات في منطقة الرقبة تفتح المسالك الهوائية أو الأنبوب الذي يتنفس من خلاله، ولكن عندما يخلد إلى النوم العميق، تسترخي العضلات ويعود اللسان والأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق إلى مجرى الهواء، وإذا كان مجرى الهواء صغيرا بالفعل، أو مسدودا بالأنسجة أو بشيء ما، فسيسد اللسان مجرى الهواء.

وأضافت أن الجسد سيبذل كل ما في وسعه لفتح مجرى الهواء مرة أخرى، لذا، أولا وقبل كل شيء، الشخص سيخرج من النوم العميق لأنه يحتاج إلى تشغيل عضلة ما، وسيحرك الفك السفلي إلى الأمام ويضغط على أسنانه لتسطيح اللسان، ما يؤدي إلى فتح مجرى الهواء أكثر، ولكن هذه العملية ترهق العضلات، فيستيقظ بألم في الفك والعضلات، ويعاني من الصداع صباحا لأنه يحاول التنفس ليلا.

وحثت الخبيرة الطبية الأشخاص الذين يستيقظون باستمرار وهم يعانون من الصداع، على استشارة طبيبهم العام حتى يتمكنوا من التحقق مما “يحدث أثناء النوم”.