مقالات الراي الجنوبي

رسالة محب.. نحذر من خطورة تفريخ المكونات المعادية للجنوب

 

كتب /.أسعد أبو الخطاب

رسالة نوجهها إلى قيادة المجلس الانتقالي بأخذ الحيطة والحذر من الوقوع في فخ المكونات التي تطالب بعودة الجمهورية اليمنية إذا لم تتخذوا الإجراءات اللازمة مع كل خطوة تخطونها.

فندعو إلى أهمية تفادي المكونات التي تطالب بعودة دولة الجمهورية اليمنية كون الأمر قد يؤدي إلى نتائج وخيمة وتداعيات لا يمكن التنبؤ بها.

يتوجب عليكم بذل مزيد من الجهود في إفشال كل محاولة لتفريخ تلك المكونات ومواجهتها بكل قوة وحزم.

كما أود أن أذكركم بالتضحيات الجسيمة التي قدمها الجنوب حتى الآن، حيث بلغ عدد الشهداء ما يقارب السبعين ألف شهيد ومئات الآلاف من الجرحى.

لايمكن لأهالي الشهداء والجرحى أن يقبلوا بالعودة إلى باب اليمن، مهما كلفتهم التضحية.

نحن في الجنوب، نعلم ماذا نريد، ونعرف ماذا نرفض. لن نقبل بالعودة إلى الوراء، ولن نتراجع عن مطالبنا.

إما النصر، وأما الشهادة.

أخيرًا، أتمنى أن تجد رسالتي طريقا إلى قلوبكم وأفئدتكم وتأخذوها بجدية، وأن تتخذوا الإجراءات اللازمة لحماية مستقبل الجنوب ومطالبه الشرعية.