مقالات الراي الجنوبي

فضل اليهري يكتب.. هل ياترى كانت الحياة حقاً بسيطة

النقابي الجنوبي|| يكتب: فضل اليهري

هل ياترى كانت الحياة حقاً بسيطة وعفوية أوهي حلاوة الذكرى تزين في عيوننا الماضي فنستلذ به. غدا ً لنطوي الماضي.. آه وكأنك تطلب مني أن أتقدم بثبات نحو المستقبل.. لاصنع من آلام الماضي تمثالا تقدم له الطقوس كل لحظة ليظل قلبك حزين.

شرفاء الزمن الجميل ذهبت بهم الحرب , وقذف البحر بما اعتاد أن يرمي به للشواطئ عندما تضع الحروب أوزارها.

إلى المستقبل أو الماضي، إلى الزمن الذي يكون فيه الفكر حراً طليقاً، إلى زمن يختلف فيه الأشخاص عن بعضهم البعض ولا يعيش كل منهم في عزلة عن الآخر و إلى زمن تظل الحقيقة فيه قائمة ولا يمكن لأحد أن يمحو ما ينتجه الآخرون. وإليكم من هذا العصر الذي يعيش فيه الناس متشابهين، متناسخين، لا يختلف الواحد منهم عن الآخر. من عصر العزلة، من عصر التفكير المزدوج، تحياتي.

كان لي وطن ابكي لنكبته .. واليوم لا وطن لي ولا سكن , ولا ارى في بلاد كنت اسكنها .. الا حثالة ناس قاءها الزمن.

واجهات الأمس، ساحات الأمس، لم تتغيّر، الشوارع الباصات و الدعايات الغبيّة، هي هي كما كانت بالأمس، كلّ شيء باقٍ على حاله: لكن الزمن ليس البارحة، بل اليوم. مُربِكة حقيقة أنّ اليوم ليس هو البارحة.

إنّي أقرأ في عينيكِ الزّمن القادم ولهذا أتحمّل عبء حياتي.

وإنك يا زمان لذو صروف وإنك يا زمان لذو انقلاب فما لي لست أحلب منك شطرا فأحمد منك عاقبة الحلاب وما لي لا ألح عليك إلا بعثت الهم لي من كل باب

اعلم أن الزمان لا يثبت على حال كما قال عز وجل : (( و تلك الأيام نداولها بين الناس )) ، فتارة فقر و تارة غنى ، و تارة عز و تارة ذل ، و تارة يفرح الموالي و تارة يشمت الأعادي . و العاقل من لازم أصلاً على كل حال : و هو تقوى الله ، والمنكر من عزته لذة حصلت مع عدم التقوى فإنها ستزول و تخليه خاسراً

أين الطفل الذي كنته , هل ما يزال في داخلي أم رحل ؟ هل يعلم أنني ما أحببته قط وأنه لم يحبني أيضاً ؟ لم أمضينا كل هذا الزمن ننمو كي نفترق ؟ لماذا لم نمت كلانا عندما ماتت طفولتي ؟ وإذا كانت روحي قد سقطت فلماذا يلاحقني هيكلي ؟

 

لقد ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة.

علينا أن نعرف أن الدين الإسلامي هو الأساس.. فالإسلام عندما جاء للعرب ونحن منهم كان عندنا عادات وتقاليد وقد صحح الإسلام الكثير من هذه العادات ومنها عادات الجاهلية السيئة .. والحمد لله أن النبي صلى الله عليه وسلم رفع الإسلام والمسلمين بأمر من الخالق إلى مستوى عال وعلينا أن نحافظ على ذلك .. وإنني أوصيكم بالتمسك بالدين والعلم.

إن أبناءنا عندما يستوعبون مسيرة آبائهم وأجدادهم يستطيعون أن يعرفوا سبب النصر وبالتالي معرفة الطريق المؤدي إلى النصر.

من ترك امره لله … أعطاه الله فوق ما يتمناه

#فضل_اليهري