اخبار وتقارير

لماذا ذهب نتنياهو إلى المستشفى والمتظاهرين الغاضبين ذهبوا إلى منزله .. تعرف عن السبب؟

 

 

ألنقابي الجنوبي/متابعات خاصة

 

توجه متظاهرون غاضبون ذهبوا إلى منزل نتنياهو بينما توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي عقب اجتماع وزراي إلى المستشفى للخضوع إلى جراحة لعلاج فتق في البطن، حيث سيكون تحت التخدير الكلي، توجه آلاف من المتظاهرين إلى محيط منزله في كامل صحوتهم للمطالبة بتنحيه.

 

وتظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص في القدس اليوم الأحد للتنديد بحكومة نتنياهو وبالإعفاءات الممنوحة لليهود المتزمتين دينيا من الخدمة العسكرية، في مشهد يعيد إلى الأذهان الاحتجاجات الحاشدة في الشوارع العام الماضي.

 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن آلاف المتظاهرين يغادرون منطقة الكنيست ويتجهون نحو منزل نتنياهو.

 

ونظمت مجموعات احتجاجية المظاهرة أمام الكنيست، داعية إلى إجراء انتخابات جديدة تأتي بحكومة محل الحكومة الحالية. وقاد بعض من هذه المجموعات المظاهرات الحاشدة التي هزت إسرائيل العام الماضي.

 

كما يريد المحتجون مساواة أكبر في تحمل عبء الخدمة العسكرية الإلزامية على معظم الإسرائيليين. وقتل نحو 600 جندي منذ هجومالسابع من أكتوبر وحرب غزة التي تلته، وذلك في أعلىمحصلة قتلى في صفوف الجيش منذ عقود.

 

وقالت القناة 12 الإخبارية إنها أكبر مظاهرة فيما يبدو منذ بدءالحرب. وذكرت صحيفة هاآرتس وموقع واي نت الإخباري إن عشرات الآلاف من الأشخاص شاركوا فيها.

 

وتواجه حكومة نتنياهو انتقادات واسعة النطاق بشأن فشلها الأمني فيما يتعلق بهجوم حماس على جنوب إسرائيل والذي قُتل فيه 1200 شخص وخطف فيه ما يربو على 250 رهينة إلى غزة