اخبار وتقارير

الأمانة العامة تنظم أمسية رمضانية نسوية بالعاصمة عدن

نظمت دائرة المرأة والطفل في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، امس الجمعة، أمسية رمضانية نسوية في مقر الهيئة التنفيذية لانتقالي العاصمة عدن، بحضور عدد من قيادات المجلس ومجموعة من النساء من مختلف مديريات العاصمة عدن. 

وفي الأمسية التي نظمت بالشراكة مع إدارة المرأة والطفل بتنفيذية انتقالي العاصمة، تحدثت الأستاذة ياسمين مساعد حّميد رئيس دائرة المرأة والطفل بكلمة شكرت فيها جميع الحاضرات على مشاركتهن في الأمسية، ناقلة لهن تحيات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، والأستاذ فضل محمد الجعدي عضو هيئة الرئاسة الأمين العام للأمانة العامة، 

وأشارت حّميد إلى أن هذه الأمسية تأتي ضمن أنشطة الدائرة الرمضانية التي تهدف إلى إحياء روحانيات الشهر الفضيل، شهر الرحمة والمغفرة والتواصل، مؤكدة إلى أن الجنوب يحتاج لتشمير السواعد من أجل بناء وطننا الجنوبي والحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل المجلس الانتقالي في كافة المحافل الدولية خارجياً، ومؤتمر الحوار الوطني الجنوبي داخلياً.

وأكدت رئيس دائرة المرأة والطفل أن المجلس الانتقالي يؤمن بأهمية دور المرأة في بناء المجتمع الجنوبي، ويعمل على تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة التي تهدف إلى تمكينها وتعزيز دورها في كافة المجالات، آملة أن تكون هذه الأمسية فرصة للنساء والفتيات الجنوبيات للتواصل وتبادل الأفكار البناءة.

وشملت الأمسية العديد من الفقرات والتي تضمنت فقرات إنشادية دينية وتراثية وقصائد شعرية ألقتها مجموعة من الفتيات، ومسابقة ثقافية حول مواضيع رمضانية، وعرض مسرحية هادفة حول دور المرأة الجنوبية في المجتمع.

وتضمنت الأمسية محاضرة توعوية سياسية قدمها الأستاذ أحمد عمر عضو هيئة المستشارين في المجلس الانتقالي تم تعريف المشاركات عن أبرز المحطات التي مر بها الجنوب وتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي حقق العديد من المكتسبات الوطنية على طريق استعادة الدولة كامله السيادة.

وقدمت الدكتورة رانيا خالد محاضرة تضمنت علاقة الآباء بالأبناء والاتصال الفعال فيما بينهم، وطرق تربية الأطفال التي تساعدهم على تكوين شخصية قوية تمكنه من تجاوز عقبات الحياة.