اخبار عدن

الفرق..طابور طويل للنساء في صنعاء للحصول على الصدقات.. افطار جماعي في سواحل العاصمة الجنوبية عدن

 

النقابي الجنوبي/ خاص

 

مامن شك فإن الفرق واضح وضوح الشمس في كبد السماء ، وان حاول البعض من التقليل في شأننا الجنوبي كعناد وتضليل على عامة الناس.

 

هنا نستعرض للقارى وبصور معززة إلى ما توصل إليه حالة الناس المعيشية القاهرة والمفروضة عليهم في صنعاء من قبل مليشيات الرافضة اليمنية الحوثية.

 

هنا ومن على اليمنين تكشف الصورة لنساء في صنعاء بطابور طويل وذلك للحصول على الصدقات ،الامر الذي يدل على أن الشواهد كثيرة بأن المليشيات الحوثية تمارس سياسة جوع كلبك يتبعك لأجل استمرارها في الحكم ،وليس من خيار آخر إلا التسليم بما آل إليه الحال ،فكم فقير وكم من عفيف اليوم تستجدي امعاءه اطعامها بلقيمات تسد بها جوعها.

 

في المقابل وعلى اليسار تظهر الصورة في العاصمة الجنوبية عدن لافطار جماعي على طول وعرض سواحلها .. ضف إلى أن الرئيس القائد أصدر قرارا خاصا بإنشاء هيئة تنفيذية تحت مسمى هيئة الاغاثة التي ترأسها (نيران سوقي ) التي بدورها تقوم في صرف سلال غذائية لأسر الشهداء والجرحى ومن ثم لذوي الحاجة.

 

الفرق بات بائن بين العاصمتين.. عاصمة تحكمها مليشيات مدعومة من قبل الشيعة لاترقب في الله إلٱ ولا ذمة..وعاصمة يحكمها أهل الحق ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الرئيس القائد ( عيدروس الزبيدي)