لن يطول ظلام الليل وحتما سينفك قيد الظلام.

 

إياد غانم

مادام وهم مزنوقين داخل كتلي اسقاط الانقلاب ، واستعادة الدولة ، وجاعلينها ثوابت مغطاه بجلباب الخيانة لها في السر ، حتى جعلوه مصطلح يقزز كل من يسمعه لانهم يعملون بطريقة مناوئة له ، فهم يكشفون بتكراره اليوم ستار قبح مبكر  لملامح استراتيجياتهم السوداوية ، وتوجهات كوارث المكر والخداع القادم بحق شعب قدم كل غالي ورخيص وفاتورة تضحيات تتجدد كل يوم للدفاع عن وطنه وتحرير ارضه من دنس الغزاة .

يؤكدون بمكيدة خيانتهم لما ينطقون بع وبصورة جلية بان الاوضاع التي يعيشها الوطن الجنوبي لا تعنيهم ، وان عملية التركيع ، وسياسة انتاج الازمات ، ومضاعفة المعاناة للمواطن الجنوبي لن تتوقف بل ستظل  ثوابت ، وتوجهات سائدة لتلك القوى الحاقدة لاستمرار العبث لانهاك شعب الجنوب عن بكرة ابيه حتى اخضاعه للقبول بالمساومة بمشروعه .

الم تكفيكم الاوضاع التي اوصلتوا الشعب اليها خلال فترة حكمكم لوطن فرضتكم عليه مرحلة ما لتكونوا حكاما عليه،  ولم تكونوا حتى من ابناءه ، ثمان سنوات غير كافية للاستمتاع بمعاناة الشعب ، والمتاجرة بشعارات تحملها السنكم وتخونها افعالكم وواقع اعمالكم ، حصلتوا لكم ارض تمارسون من داخلها عهركم السياسي وقبحكم الله  ايها المنجمين المتخاذلين عن القيام بواجبكم المسؤول وعن تحرير ارضكم .

لن يطول ظلام الليل وحتما سينفك قيد الظلام !!! 

        

زر الذهاب إلى الأعلى