في ظل الضغوط التي تحاصرها.. إيران تتنصل مجددا عن علاقتها بطوفان الأقصى

 

النقابي الجنوبي / خاص

أعلنت إيران عدم صلتها بعملية طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية بقيادة حركة حماس ضد المواقع والقواعد العسكرية والمستوطنات داخل الكيان الصهيوني في السابع من أكتوبر الماضي مجددة براءتها منه.

وقال وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبداللهيان مساء اليوم السبت إن عملية طوفان الأقصى كانت بقرار فلسطيني بحت في إطار الحركة التحررية وفق القانون الدولي حسب قوله.

وأضاف أن “جذور ما حدث في غزة لا تعود إلى ما حدث في7 أكتوبر بل لأكثر من 75 عاما من الاحتلال”.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن التطورات في البحر الأحمر تهدف للضغط من أجل إيقاف الحرب على غزة وأن “مفتاح الحل لأمن الملاحة البحرية بالبحر الأحمر هو وقف الحرب على غزة” لافتا إلى أن هناك تشاور مستمر بين طهران والرياض فيما يخص القضية الفلسطينية.