في ظل حكم المليشيات.. مقتل شاب والتمثيل به أمام أسرته على أيدي مليشيات الحوثي

النقابي الجنوبي / خاص

أقدم مسلحون على متن طقم يتبعون مليشيا الحوثي على قتل الشاب اليمني حاشد محمد النقيب من مدينة حراز في بني الحارث والتمثيل به عقب شجاره مع شابين من محافظة الجوف وإصابة أحدهما بجرح بجنبيته ( سلاح أبيض ).

وبدأ الخلاف عندما اشتبك شابان يمنيان من آل القاسمي الذي يعد والد أحدهما قيادي حوثي يشغل منصب نائب مدير أمن الجوف اشتبكا بالأيدي مع الشاب اليمني حاشد محمد النقيب من مدينة حراز في محل ألعاب الجيم الذي يملكه حيث تطور الشجار إلى إصابة أحد الشابين بجروح.

على إثر ذلك ذهب أقارب الشاب حاشد مع مشائخ ووسطاء من حراز للتحكيم القبلي لكنهم رفضوا وقالوا للوسطاء نرفض الحكم وأبنكم مقتول.

عقب ذلك حاول الوسطاء اللجوء إلى الدولة وتقديم بلاغ بالقضية إلى قسم الشرطة الذي بدوره تنصل عن القضية وتجاهلها.

وتفاجئ أهالي حراز في اليوم التالي بقدوم طقم لمليشيا الحوثي يحمل لوحة الشرطة ويقل خمسة مسلحين من أل القاسمي وسيارة حبة جميعهم مسلحين يطلقون النار على الشاب بجوار منزله أمام والدته وابناء حارته وأردوه قتيلا في غياب تام للقانون.

وأطلق المسلحون نحو مئة وخمسين رصاصة على الشاب حاشد موزعة في كل أنحاء جسده وفي عينيه وأذنيه وفمه، في صورة لا تمت للبشرية بصلة.