أ/ حنان تكتب : إعادة تدوير الفاشلين

 

كتب/ حنان

 

هكذا هي الحكومات اليمنية المتعاقبة جبل تمخض فولد فارا… حكومات تقال بعد إقالة رئيسها، ومن منصب يتم ترقيته بمنصب ثان وأكبر، ماذا يجري يا ترى في بلادي؟

 

اللصوص يتحكمون فينا ،وبكل مرافق الدولة، وداخل مفاصل الحكم لينعكس حد وصوله شراييننا لكي يزيدوا من أوجاعنا وتعذيب شعبنا في الجنوب والاستمتاع بذلك!

 

يا قومي ماذا أنتم فاعلون الشعوب يموت من الوريد وإلى الوريد جوع وفقر وظلم وفساد.. ورغم هذا يتسابقون على الرئاسات وعملائهم لحكمنا، ويتناقلون المناصب ويعيدون التبادل فيما بينهم لكي يطيلوا أكبر قدرا من فترة تعذيب الجنوبيين ليبلغ مداه ما استطاعوا من فترة زمنية طويلة؟.

 

كلما أقيل نذل أتوا لنا بانذل منه، وكلما تمت الإطاحة بشارب دماء ،أتوا لنا بمصاص دماء أكثر منه احترافا وحنكة بالتفنن

أنهم محترفون في سرقة أموال الشعب لذويهم وأهلهم وأصحابهم وأهل وطنهم، وهكذا هم ونحن نغط في سبات عميق

 

لن يصلح الوضع ويسير في طريق آمن الا اذا تم تمكين الجنوبيين من إدارة شؤون وطنهم مالم لم ولن تتغير الاحوال … ولم تقم لنا قائمة وأرض الجنوب مباحة ومستباحة لأبناء المحتلين اليمنيين وعملائهم… كيف نطلب إصلاح مكامن الخلل لاسيما أن رئيس المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء ومجلس النواب ذا الهوية الاحتلالية، يحزننا بأن التحالف العربي سماع لما يتآمرون، وبذلك فإنه يجبرنا بالقبول بهم رغما عن إرادتنا

رأينا نقوله علنا بأنه لم ولن يستقيم عودنا إلا إذا أزيلوا أبناء الاحتلال اليمني (الدحابشة)، ومن حالفهم من كل حكومة

 

الجنوب الحر لن يصلح له حال إلا حينما نحكم أنفسنا بأنفسنا كجنوبيين الهوى والهوية، ومن دون دخلاء والسلام

رفعت الأقلام وجفت الصحف