سيناريو الاخوان في تدمير الجنوب

بقلم/ أسعد أبو الخطاب

أفتعلت جماعة الإخوان المسلمين سلسلة من المعارك الهمجية في الجنوب العربي بعد تحريره، إذ غذت جذورها بدماء الضحايا وأشعلت نيرانها بفعل العمليات الإرهابية والاغتيالات، تجاوزت بشراستها حتى معاركهم مع الحوثة فإصرارهم على غزو الجنوب كان أكبر من حرصهم على تحرير بيوتهم المحتلة من الحوثة.

الهدف من هذه المعارك:

إن هدفهم الحقيقي هو هزيمة المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته المسلحة، وطردها من العاصمة عدن بأي ثمن، حتى تخلو الساحة لهم وحدهم
فليس لديهم أي مشكلة في ترك أرضهم تحت سيطرة الحوثيين.

تحريض وتمزيق الجنوبيين:

بعد فشلهم في هزيمة الانتقالي، بدأوا في التحريض على تمزيق النسيج الجنوبي، لكي يستفيدون من سيطرتهم على مفاصل الشرعية والدعم الإعلامي والأموال الخارجية
ابتكروا فكرة إنشاء مكونات هلامية من الائتلاف الوطني إلى المجلس الحضرمي وأخيرا الإقليم المشرقي، محاولين تحقيق مصالح مؤقتة تنتهي صلاحيتها مع كل تغيير.

هدفهم النهائي:

هدفهم الرئيسي هو تدمير وتمزيق الجنوب٬ والانتقام من شعبه الذي انتزعهم من أرضه، و نجحوا في تحويل إلجنوب إلى خرائب، فلن يترددوا في ارتكاب هذه الجريمة، كل ذلك من أجل منع فك الارتباط واستعادة الجنوب وعاصمتها عدن.

ناشط حقوقي