قطعان الحوثي وبسالة العمالقة

 

 اصيل السلقدي

ظلت مليشيات الحوثي شهرين تجمع وتحشد وتعد للهجوم على مديرية بيحان بمحافظة شبوة وقبل أسبوع حاولوا الهجوم، لكن العمالقة كانت لهم بالمرصاد ودمرت جزءا كبيرا مما حشدوا من عدد وعتاد.

عززت المليشيات حشودها وهاجمت قبل يومين بيحان مرة أخرى ولكن الهجوم تبخر بصلابة ألوية العمالقة الجنوبية.

وفي منتصف ليلة الجمعة، بعد أن حشد الحوثي قطعانه من مختلف المحافظات نفذ هجوما بحسب ما خطط له ووجهه ضباط الحرس الثوري الإيراني، هجم من 3 محاور على مدينة بيحان واندلعت معركة عنيفة مع ألوية العمالقة، كسر أبطال العمالقة الهجوم الحوثي مكبدين المليشيات خسائر فادحة حتى إن مستشفى البيضاء لم يستطع استيعاب كل قتلى وجرحى الحوثي وتم نقل بعض الجرحى إلى رداع ومستشفيات أخرى..

وهكذا جزاء من أراد مهاجمة مواقعنا أو مناطقنا.