الشيخ هاني بن بريك: كل خوارج العصر خرجوا من عباءة الإخوان.

النقابي الجنوبي/خاص

أشار الشيخ هاني بن بريك قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي، على ضرورة تنظيف الأوطان من الفكر الإرهابي الإخوانجي واصفا ذلك بالواجب الديني والأخلاقي والإنساني.

وشدد على أن هذا الواجب يجب أن يكون أولوية للدول التي تتعرض لتأثير هذا الفكر، وأن استضافة الإخوانج ودعمهم تعد لعبًا بالنار تهدد أمن واستقرار هذه الدول.

وأضاف أن كل خوارج العصر خرجوا من عباءة الإخوان.

ونوه الشيخ هاني بن بريك إلى أن الإخوانج يستخدمون كوسيلة سياسية للمكايدة والتأثير السياسي، واصفًا ذلك بأنه أسلوب رخيص قديم.

واستشهد بأقوال علماء السنة الذين وصفوا الإخوانج بأنهم “مطية للسياسيين”، حيث يستغلهم السياسيون حسب مصالحهم الشخصية، ثم يقومون بالتخلص منهم بعد تحقيق أهدافهم.

مقالات ذات صلة