نظام صاروخي جديد لإسقاط مسيرات الحوثي.. بريطانيا تستعد بأفعى البحر

 

النقابي الجنوبي / خاص

قالت الحكومة البريطانية أن البحرية الملكية تنوي تطوير الصواريخ التي استخدمت لإسقاط مسيرات الحوثيين في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن.

وكشفت الحكومة البريطانية اليوم الأحد أن نظام “أفعى البحر” للدفاع الجوي سيزود بصواريخ أكثر كفاءة تشمل رأسا حربيا جديدا وتحديثا لبرامج الكمبيوتر تمكنها من التغلب على تهديدات الصواريخ الباليستية بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” Daily Mail البريطانية.
كما أن الصواريخ المطورة ستساعد في حماية المجموعة القتالية التابعة للبحرية البريطانية “كاريير سترايك” وتتيح تعقب واستهداف وتدمير مجموعة متنوعة من التهديدات الجوية على مسافة تتجاوز 70 ميلا.

وأكدت وزارة الدفاع البريطانية أنها ستنفق 405 ملايين جنيه إسترليني (514 مليون دولار) لتحديث نظام صاروخي تستخدمه البحرية الملكية الآن لإسقاط طائرات مسيرة معادية فوق البحر الأحمر.

وأشارت إلى أن خطة التطوير ستنفذها شركة “إم.بي.دي.إيه” للأنظمة الصاروخية ستكتمل
بحلول عام 2032 بحسب ما نقلت وسائل الإعلام البريطانية.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان أنه سيتم تحديث نظام الدفاع الجوي “سي فايبر” بصواريخ مزودة برأس حربي جديد وبرمجيات تمكنه من مواجهة تهديدات الصواريخ الباليستية.
يذكر أن نظام الدفاع الجوي “أفعى البحر” يمكنه تتبع ما يصل إلى 2000 هدف والتحكم في الوقت ذاته في عدة صواريخ “أسبر” في الجو.