المجلس الانتقالي الجنوبي يرحب بقرار الولايات المتحدة إعادة تصنيف المليشيات الحوثية كجماعة إرهابية عالمية

 

النقابي الجنوبي / خاص

يرحب المجلس الانتقالي الجنوبي بقرار حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إعادة تصنيف المليشيات الحوثية كجماعة إرهابية عالمية.
يرى المجلس الانتقالي الجنوبي في هذا القرار، مؤشراً مهما لإدراك المجتمع الدولي للتهديد الذي يشكله الحوثيون، لبلادنا والاقليم والعالم أجمع، جراء أعمالهم العدائية والإرهابية، ضد المدنيين والمصالح الخدمية والاقتصادية والبنية التحتية وطرق الملاحة الدولية والتجارة العالمية.
لقد تسببت الممارسات والأفعال الإرهابية لجماعة الحوثي، بضرر كبير للمواطنين في اليمن والجنوب، كما أن تدفق البضائع، والمساعدات إلى موانئنا تأثر بشكل واضح نتيجة التهديدات التي طالت خطوط الملاحة الدولية؛ ما تسبب في زيادة كبيرة في أسعار المواد الغذائية والأدوية، بالنسبة للسكان الذين يحتاجون إلى الوصول العاجل إلى المساعدة الإنسانية.
إن رواية الحوثيين باتت مكشوفة ولم تعد تنطلي على أحد وإن الأعمال الإرهابية التي يشهدها البحر الأحمر وباب المندب، هي محاولة من قبل الحوثيين للتغطية على الاستبداد والمعاناة التي يتعرض لها المواطنون في جميع أنحاء اليمن والجنوب، على مدى السنوات الثماني الماضية.
وإذ يرحب المجلس الانتقالي الجنوبي بالتصنيف الأمريكي المعلن اليوم فإنه يدعو إلى تبني استراتيجية شاملة تهدف إلى ردع تهديدات الحوثيين؛ وبما يؤدي لخلق بيئة ملائمة للتوصل إلى تسوية سياسية للصراع في اليمن والجنوب.
يدعو المجلس الانتقالي الجنوبي الشركاء الدوليين إلى تبني مثل هذا القرار الذي اتخذته حكومة الولايات المتحدة الامريكية والتنسيق مع مختلف الاطراف المؤيدة لهذا الإجراء ومع شركائنا الآخرين في مجلس القيادة الرئاسي لضمان اتِّباع نهج متماسك وموحد.
صادر عن:
المجلس الانتقالي الجنوبي
‏العاصمة عدن