صالح باراس يكتب.. وسلامتكم .. غزة بين زوامل بن الليث وبرج شبعا !!

 

صالح علي الدويل باراس

كل من عايش حرب السنوات التسع وحقيقة علاقة الحوثة مع الامريكان والبريطانيين خلالها يعلم ان مايجري بينهم الان “متعة اهداف” متبادلة !! ، ولن يجند الحوثي في اليمن والجنوب اكثر من انصاره مهما حاولت مؤثراته الاعلامية تضخيمه باسم “غزة” وتعيد تكريرها مراكز اعلامية غربية لتصخيمه بما يخدم استراتيجية دولها في استثماره وتسويقه

الشعوب مع فلسطين لكنهم لن يتجندوا معه ويدافعوا عنه على حساب قضاياهم وحقوقهم بحجة انه نَصَر غزة!!!! ، فاللعبة مكشوفة وان “غزة ” ودمارها ومعاناة شعبها مجرد “لوحة دعاية واعلانات” لايران وساحاتها لتصفية حساباتهم مع القوى والفعاليات العربية التي تعادي وترفض المشروع الايراني ف”نصر الله” يهدد في اخر “هذيانه” بانه سيحارب بلا اسقف!!!! بينما “غزة” تحترق مائة يوم ماتجاوز سقفه “برج شبعا” !! ومقاومة الحوثي اعتقلت “جلاكسي” و”مخزنين مشيشين مبردقين” على سطحها لايخشون مسرحية صواريخ “توما هوك” الامريكية!!!!

كانت اقصى امنية لرئيس وزراء اسرائيلي ان يفيق وقد ابتلعت مياه البحر “غزة” ، وماتجرات اسرائيل على الابادات والتدمير فيها الا بعد ان قام مشروع ساحات المقاومة الفارسية في العراق بتدمير الفلوجة واباد وهجّر اهلها ثم الموصل والقائمة تطول!! وفي سوريا دمروا وابادوا حلب وحمص ..الخ

والحجة مقاومة الارهاب!!!!

لولا لطف الله ثم المقاومة الجنوبية ودعم التحالف العربي فانه لو استقر في الجنوب لكان مصير عدن والمكلا وسيئون او اي مدينة جنوبية تقاوم غزو الحوثي عام 2015م نفس مصير تلك المدن فشعاره كشعارهم محاربة “الارهاب والدواعش ” !! وهو نفس الشعار الذي يرفعه “نتنياهو” لتدمير وابادة غزة وتشريد شعبها !!

تعترف إيران انها تدعم الحوثي ، ولا تريد حربًا شاملة في المنطقة!!!!!

إذن ماذا تريد!!؟

تريد حرب في البلدان العربية وفقا للفتوى الشيعية عن “ضرورات الانظمة وخيارات الشعوب ” فهي النظام الوحيد الذي له حق “الحل والعقد” اما البقية فساحات لخيارات استراتيجيتها ولتحترق ، فالمهم ان لا تصل الحرب اليها ثم ياتيك ” معلق امني” محاااايد جدا ، وهم صنف مبثوث في الاعلام المتنوع والتواصل الاجتماعي بل وفي مراكز ابحاث ويكتب :

“ان ما يقوم به الحوثة لم يكن خدمة لايران وانما محاولة لرفع المعاناة عن اخوتنا في غزة الذين يتعرضون للابادة !! وان مايجري في البحر الاحمر لاعلاقة له بالسلام في اليمن ..

ما هي المعاناة التي رفعها عن غزة!!؟ ماهو تاثير مسرحيات “جلاكسي ” في منع الابادات الجماعية فيها!!؟ ماهو التاثير الدولي لصالح فلسطين عن تلك الاعمال!!؟

اسرائيل دمرت واحرقت اكثر من 75% من القطاع وقتلت قرابة ثلاثين الفا عدا الجرحى والمفقودين ، وهجّرت اكثر من مليونين من منازلهم…فما هي الجدوى التي اعطاها اعتقال السفينة جلاكسي ل”غزة ” ارضا وشعبا وقضية !!
لا جدوى الا اضافة “زوامل في موسوعة زوامل ابن الليث”

الدور الحوثي مطلوب ايرانيا لانه يقدّم ايران للغرب بانها الفاعل الاكبر !!! ، ومطلوب اسرائيليا وامريكيا وبريطانيا فهو ظاهرة صوتية وسيضربونه بقنابل صوتية حتى لو كانت “تو ما هوك” !!! ، هو صوت فارغ يحققون به مكاسب استرتيجية في اهم شريان دولي يضغطون به مصر لرفضها تهجير الفلسطينيين وجعل سيناء وطن بديل وضغط للمملكة بان “ساحات المقاومة” ستشعل البحر الاحمر وستغلق باب المندب ومضيق هرمز ويضربون استراتيجية المملكة لعام 30 ويجعلونها هشيما تذروه الرياح ، اما ايران فوقعت اتفاق بكين مع المملكة باليد اليمين حسب “ضرورة الانظمة” وستنقضه باليد الشمال عبر ساحاتها واهمها الحوثي فهو “ساحة من ساحاتها لخيارات الشعوب”!!

وتزمّل _يابن _الليث_ تزمّل