الصحافي فؤاد جباري ..بريقاً يلمع في سماء الضالع

كتب /امين قاسم الحكم

بريقاً لا يحمل غير النقاء،والنظال والتضحية كرس قلمه الحر في سبيل الوطن وأصبح نجماً يشع في سماء الضالع في ليلة بدراُ رسم بصفاتة النقاء والطيب وحب الجميع ،هذه الكلمات نسجت من صميم القلب لكادر جنوبي والرجل العصامي الفذ المتميز بعملة الاعلامي أنة عميد الاعلامين الصديق الغالي فؤاد قائد جباري المتحدث الرسمي لمحور الضالع القتالي.

كـل حـروفي أجـبرتني أبـحر فـي مـؤاني رمـزاً مـن رمـوز التواضع تسنم بعزة وشموخ وكبريا وصدق ودقة ومصداقية صفحاتة المرموقة،وعدسة المتواضعة التي ترصد كل احداث الابطال.

فـؤاد إعـلامي وصحفي جنـوبي مـتميز ورائـع متـمكن فـي سطـور الحياة ونـبرات حـروفه التي يجيد فيها صيغ الكلمات الهادفة والمألوفة في الواقع بمصداقية لا يحمل فيها صور التطرف والانحياز وراء حمل المناصب بالصور والشوشلي المفسبكين…

الوصف عن الفؤاد هو ذاك الشخصية المرموقة اثبتت التجارب عن عمله بالواقع والأحداث وعن حبه وولاءه ووفاءه وإخلاصه لوطنه الذي قل ما نجده الا في المخلصين امثاله.

قـد يسـتغرق الامـر الكثيـر مـن الصـفحات عـن صمـام الفؤاد وعنوان المحبة والإخاء.. ولكن من أراد معرفة صدق المعاني والاخلاق والتواضع والطيب ،فتنسب من الفؤاد للفواد المتحدث الرسمي بصوت الابطال للمحور الضالع القتالي ،صاحب الروح النبيلة الطيبة،وصاحب الوجة البهيج المبتسم نعم إنة الصحفي المخلص والخدوم والمتفائل بالخير ، رجل يملك نشاط وحيوية كبيرة في وأساط الاعلام ،حقيقة لا تبنى الاوطان الا بجيل مسلح بالعلم والمعرفة تحية من القلب لذلك الوسام بعالي التقدير والاخاء والود