ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

بعد ان تم اختطافه من مطار عدن ..جلال باشافعي يرفض المساومة بقضايا العمال

النقابي الجنوبي/ خاص

قام رئيس المجلس التنسيقي لنقابات عمال الجنوب سامي خيران بزيارة السجين المختطف جلال باشافعي رئيس نقابة البنك الاهلي الى مكان اعتقاله في سجن الطوارى بعدن.
رافقه خلال الزيارة صلاح التواهي رئيس المكتب التنفيذي لعمال الكهرباء .
خلال الزيارة استمع سامي خيران من جلال باشافعي فحوى اعتقاله في مطار عدن الدولي ذلك اثناء قدومه من رحلة علاجية في جمهورية مصر العربية.
قال باشافعي ان الاعتقال غير معروفا حتى اللحظة ومن هى الجهة التي امرت باعتقاله واسبابها ومسبباتها.
واشار باشافعي بان شخصا نتحفظ لذكره ينتمي ينتمي لجهة امنية لاتدين الولاء لامن عدن هى من نفذت الاعتقال .
وتابع بقوله حينما ادلفت قدماي ارض المطار فوجئت بشخص يجر حقيبة ام اولادي وبطريقة مقززة حتى سقطت الارض فما كان مني الا ان حاولت ان أدافع عن عرضي حتى فوجئت بالجنود وهم ينهالون عليا بالضرب والرفس ، فتدخل مجموعة من الناس تخليصي منهم فنجحوا نوعا ماء.
واستطرد حديثه قائلا تم اقتيادي الى احدى الغرف الخاصة في المطار من قبل شخص يدعى … الذي لم يترك لي الحديث للدفاع عن نفسي .
بعد ذلك قال المختطف الامني بانني ساخضع للتحقيق في المطار لمدة يوم وسيخلي سبيلي الامر الذي لم يحدث بذلك تم نقلي الى سجن الطوارى بالصولبان وهنا تم تجريدي من التلفونات وأدخلت السجن الانفرادي وكانني من المجرمين السياسين بعد يومين سمح لي باتعامل مع تلفوناتي ونقلي الى غرفة مقبولة وهذا نتاج لأخلاق الامرين هنا كونهم شعروا بانني مظلوما ولا توجد لدي قضية اصلا .
وبين جلال باشافعي ان محققين قدموا اليه وعددهم ثلاثة فكانت اسئلتهم غريبة وعجبية وخالية من اي ادانات .
واكد بانه طلب من المحققين التهمة المتعلقة باختطافه ولكنه قال انهم لم يستطيعون الاجابة.
منوها بان من ظمن الاسئلة طلب منه ان يتخلى عن رئاسة النقابة في البنك الاهلي بالمقابل تبني علاجه وصرف تذاكر سفر له ولكن جلال اعتبر ذلك اذلال واهانة للعمل النقابي الامر الذي جعله يرفض اي اغراءات سواء مادية او معنوية.

زر الذهاب إلى الأعلى