الإدارة الجماهيرية بإنتقالي العاصمة عدن تدين وتسنكر القرارات الجائرة و التدخلات السافرة التي يقوم بها مدير فرع هيئة التأمينات بحق نقابة عمال الهيئة . ا

 

النقابي الجنوبي / عدن / خاص

ادانت الإدارة الجماهيرية في القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن في بيان لها ، التدخلات السافرة التي يقوم بها مدير مكتب هيئة التأمينات في العاصمة بعمل شؤون نقابة عمال المكتب والقرار الصادر بحق رئيسة النقابة الاستاذة ميرفت سلام .

” نص بيان الإدانة والإستنكار”

تابعت الإدارة الجماهيرية في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن ماتتعرض لة الأستاذة ميرفت سلام ، رئيسة نقابة عمال مكتب التأمينات والشؤون الاجتماعية في العاصمة عدن من اجحاف وتعسف خاصة بعد القرار الجائر الذي صدر بحقها من قبل مدير مكتب هيئة التأمينات في العاصمة عدن والذي بموجبه تم ابلاغها بعدم جواز الجمع بين شغلها بمنصب مدير المراجعات او رئيسة نقابة عمال المكتب وتهديده لها بان يتخذ بحقها إجراءات أخرى .

إن العمل العدائي الذي دأب عليه مدير مكتب التأمينات مراراً وتكراراً بحق الأستاذة ميرفت وذالك بعد ان كسبت قضية سابقه رفعتها ضد مدير المكتب ، مدان ومستنكر ولايجب السكوت عنه .

ومن جانب قانوني فان اللوائح الخاصة بالعمل النقابي لاتبيح لمدير مكتب التأمينات ان يتدخل بشؤون النقابة وليس له الحق ان يخيرها مابين وظيفتها كمدير غير تنفيذي وعملها كقيادية نقابية مرشحة وفقاً للمادة (35) من قانون النقابات للعام 2000م .

وعليه فان قرار مدير مكتب هيئة التأمينات لا يعد الا قراراً يصب في اطار الصراعات الشخصية مع موقعة كمسئول إداري يستغل فيها وظيفته لاتخاذ قرارات تعسفية ضد رئيسة نقابة العمال في مكتب التأمينات .

ان في الإدارة الجماهيرية بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي اذا نعبر عن إدانتنا واستنكارنا لهذا القرار العدائي و الغير مسئول الذي أصدره مدير مكتب هيئة التأمينات باعتباره قرارا استفزازيا وتعسفيا مرفوض وتدخل سافر بالعمل النقابي فاننا نعلن وقوفنا الكامل مع الاستاذة ميرفت سلامي وكل قيادات العمل النقابي اينما كانوا .

كما ندعو نقابات عمال الجنوب كافة وكل القوى الخيرة إلى الوقوف صفا واحدا ضد هذه القرار وما شابهه من القرارات التي تنتهك حقوق العمال من اجل حماية الموظف وحقوقه وحماية مرافق الدولة من العبث الإداري والمالي وكل أشكال الفساد الذي ينتهجه بعض المسؤولين الذين يعتبرون المطالبة بحقوق العمال والموظفين والدفاع عنها ، يتعارض مع مصالحهم الشخصية ضاربين في ذلك بالقانون عرض الحائط .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

زر الذهاب إلى الأعلى