ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي شبوة تقيم ورشة العمل الثانية لتأهيل الدعاة والخطباء وأئمة المساجد في المحافظة

 

برعاية القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في محافظة شبوة، أقامت إدارة الفكر والإرشاد، صباح اليوم السبت، ورشة العمل الثانية لتأهيل الدعاة والخطباء وأئمة المساجد في المحافظة.

وفي الورشة الذي حضر افتتاحها، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة، الشيخ علي محسن السليماني، ونائبه عيدروس باعوضة، ومدير الإدارة التنظيمية، الأستاذ أحمد الشامي، ألقى السيلماني، كلمة توجيهية هامة، رحب في مستهلها بأعضاء إدارة الفكر والإرشاد، مشيداً بدورهم في إنجاز المهام الذي أولكت إليهم خلال الفترة السابقة منذ تدشين القيادة المحلية في المحافظة، وفي المديريات. 

وشد “السليماني” على أهمية إدارة الفكر والإرشاد في الوقت الحالي من خلال توجيه وتوعية المجتمع المسلم، في ظل التآمر على الإسلام من قبل أعدائه، مطالباً أعضاء إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي شبوة بنقل الحقائق للمجتمع، باعتبار أن الدعاة وأئمة المساجد السراج الذي تستضيء به الأمة.
وأكد السليماني استعداد القيادة المحلية للمجلس الانتقالي، للوقوف ودعم الدعاة والخطباء وأئمة المساجد حسب الإمكانيات المتاحة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

من جانبه، أكد مدير إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي شبوة أحمد عمر بامعبد، على أن إدارة الفكر والإرشاد، ستهتم بالجوانب التربوية والتوعوية والفكرية والإرشادية والتوجيهية ومكافحة التطرف، وستعمل على نشر المبادئ الوسطية والاعتدال مواجهه الاعمال المعادية للإسلام والمسلمين وتوعية المجتمع من مخاطرها.

وبدورهم، قدم أعضاء إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي شبوة عدداً من المداخلات الهامة الخاصة بتفعيل عمل الإدارة بنظام مؤسسي يسهم في إنجاح وتحقيق كافة أهداف وغايات الخطة الاستراتيجية العامة للإدارة على مستوى المديريات، والمحافظة، كما قدموا المقترحات حول الأنشطة الممكن أن تقيمها إدارة الفكر والإرشاد مستقبلاً، والحلول للمعوقات التي تواجه الإدارات في المديريات.

وخرجت ورشة العمل بعدد من التوصيات الهادفة إلى تعزيز العمل الدعوي وتطوير أداء إدارة الفكر والإرشاد في المحافظة، والإدارات في المديريات.

زر الذهاب إلى الأعلى