ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

لطفي شطارة : من يحب #عدن عليه أن يعمل على حمايتها ويجعل امنها دائم

قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة ان الوضع في عدن مستتب والحياة طبيعية بفعل جهود كافة الأجهزة الأمنية وبدعم قيادة التحالف وكل المخلصين بالمدينة عدا قطع الشارع الرئيسي بالمعلا .

واضاف شطارة في منشور رصد فيه ما شاهده اليوم في عدن انه ليس من مصلحة المدينة التي تحتضن الجميع ان يحدث لها ما يجري فهناك رجال دولة ومسؤولين يتابعون ملابسات القضية .

وجاء في المنشور قول شطارة : عدت من جولة على بعض مناطق عدن فوجدت آثار لأحداث شغب وإحراق اطارات ليلة أمس قبل إعادة فتح الطرقات .

واضاف : الوضع في عدن مستتب والحياة طبيعية بفعل جهود كافة الأجهزة الأمنية وبدعم قيادة التحالف وكل المخلصين بالمدينة عدا الشارع الرئيسي بالمعلا ما يزال مغلق والأجهزة الأمنية تتعامل مع الشباب الغاضبين بمسؤولية لاحتواء الموقف وعدم الانجرار لأي عنف تتمناه قوى متربصة ان يحدث انفلاتا ، مستغلة ملابسات قضية مقتل الشاب دنبع لتفجير أعمال عنف .

واكد شطارة على انه ليس من مصلحة المدينة التي تحتضن الجميع ان يحدث لها ما يجري وان هناك رجال دولة ومسؤولين يتابعون ملابسات القضية ، ولولاهم لخرجت قوى خبيثة لا يحلو لها الامن والامان والاستقرار الذي نعيشه لتخلط الاوراق تنفيذا لاجندتها السياسية ، بدلا من التعقل والبحث عن سبل تؤدي إلى كشف كل جوانب القضية وملاحقة المسؤولين عنها ، بعيدا عن التهييج وتوجيه التهم او التغطية على المنفذين لها.

واضاف : من يحب عدن عليه ان يعمل على حمايتها ويجعل امنها دائم, نحن نعيش وضعا استثنائيا وفيه تحدث الجرائم وتحدث الأخطاء ، ولكن لا نتصيدها ولا ننتقيها ولا نجعلها شماعة لتبرير فاعليها اي كانوا حتى رجل أمن يحاسب، والشباب المنفلت يعاقب أيضأ .

واختتم تصريحه بالقول : هذه مرحلة حساسة واختبار لنا جميعا كجنوبيين ، فأحذروا ان تقعوا في شرك من يريد الإجهاز على حلمنا الكبير من خلال تسعير الاحتقان ليحدث الانفجار .

زر الذهاب إلى الأعلى