ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

نقابة شركة كمران تحمل الانقلابيين مسؤولية افلاس الشركة وتطالب بمحاسبة المتسببين والفاسدين

في وثيقة حصلت مصادرنا على صورة منها نقابة شركة كمران للصناعه والاستثمار الخاضعة لسلطة الانقلابين في صنعاء تصدر بيان ناري وتاريخي وتطلق استغاثة اخيرة ومناشده عاجله لما يسمى رئيس المجلس السياسي للانقلابين والجهاز المركزي ووزير الصناعه والتجارة في صنعاء لانقاذ الشركة وتشكيل لجان خاصة لكشف المتسببين في سقوط الشركة وفتح ملفات الفساد داخلها.

جاء بيان النقابة ومطالبتها سلطة الامر الواقع في صنعاء سرعة التدخل وانقاذ الشركة ومحاسبة الفاسدين والمتسببين فيما وصلت اليها الشركة من كارثة حقيقية حلت عليها منذ تعيين سلطة الامر الواقع احد عناصرها رئيس ادارة الشركة المدعو احمد الصادق ليضع البيان النقاط على الحروف ويحمل المسؤلية الكامله مايسمى رئيس الشركة “احمد الصادق” المحسوب على جماعة مليشيات الانقلاب كون البيان موجهه لسلطة الامر الواقع في صنعاء .

اذ يمارس احمد الصادق كل اشكال الفساد والنهب المنظم والتدمير الممنهج للشركة دون حسيب او رقيب غير الحصانة التي يتمتع بها من جماعة انقلابية تسلطت على الشعب اليمني تحت ذريعة وشعار مكافحة الفساد ومحاربة النهب ورد المظالم لتثبت للشعب اليمني ان كل شعاراتها زائفة ارادت منها الوصول لسدة الحكم وهذا ما تثبته حالات الفساد والنهب والتدمير الذي يمارس في الموسسات والجهات والشركات الحكومية والمختلطه وشركة كمران مثال لذلك.

وفي السياق نفسه تواجهه نقابة شركة كمران للصناعه والتجارة اشد واقسى الظروف والمضايقات والتهديدات لمواقفهم وحرصهم الشديد لانقاذ الشركة والتهم الموجهه اليهم كما اشارو اليه في بيانهم النقابي.

فهل هناك عقل رشيد وهل تصحو حكومة عدن من غفلتها لتخطو خطوات جاده تنقذ بها شركة كمران وتستجيب لنداء الاستغاثة الذي اطلقته نقابة الشركة بعد ان تجاهلتها سلطة الامر الواقع في صنعاء بما يثبت التخطيط المسبق لتدمير الشركة واحلالها بغيرها .

زر الذهاب إلى الأعلى