اخبار وتقارير

المجلس الانتقالي الجنوبي يتعرض لابشع المؤامرات

 

النقابي الجنوبي/خاص/المحرر السياسي

يواجه المجلس الانتقالي الجنوبي تحديات كبيرة على المستوى الداخلي والخارجي، ضغوطات من قبل قوى اقليمية ودولية لها ثقلها في رسم خارطة ساسية بحسب اهواءها، وماتمليه عليها مصالحها الخاصة حتى وان كانت على حساب المظلومين والمكلومين في الارض فلا يهمها ذلك.

يلعن ابوها السياسة العرجاء التي تقتل القتيل وتمشي في جنازته، ويلعن ابوها السياسة تلك التي جعلت حياة المواطن الجنوبي اشبه بحريقة ملتهبة، عقابا لمطالبه كحق مكتسب والمتضمنة استعادة دولته المختطفة من قبل ابشع احتلال عرفته المعمورة.

المجلس الانتقالي الجنوبي هذا الكيان السياسي الجنوبي الذي يتعرض اليوم لحرب شعواء من قبل منظومة المحتل اليمني بجميع اطيافه السياسية المختلفة، بهكذا نرى تحالفات اليوم تظهر إلى العلن كانت بالامس تمارس من تحت الطاولة، تخادمات عسكرية وسياسية على مستوى عال، وتحالفات مع مأزومين جنوبيين كُنا نعدهم هامات سامقة.. يشن المحتل اليمني بما فيه بما تسمى قوى الشرعية حرب اقتصادية ماسة للمواطن، وحرب خدماتية غير مسبوقة في تاريخ الامم المتناحرة.. تعطيل المنشآت، تهريب العملة، قطع المرتبات، قطع الكهرباء، قطع المياه، تدهور العملة، محاولة تعطيل العلاقات الخارجية التي تسلل من خلالها إلى بعض البلدان، زراعة الارهاب وتوفير حاضنة له عبر منحه تصاريح مرور، تعطيل الصحة، وتعطيل التعليم، ضف بأن المجلس الانتقالي الجنوبي كمفوض شعبي من قبل الجنوبيين توجه إلى صدره نبال الغدر من قبل هياكل الدولة العميقة، هياكل المؤسسات القابضة على السلطة والتي تهدف من وراءها عرقلة بعض المشاريع التي تبناها المجلس كتوفير الأمن والاستقرار للمواطن لكي ينعم بالطمأنينة والسكينة العامة بعد تضحيات جسام قدمها الجيش والأمن الجنوبي، ومازال حتى اللحظة يقدم الشهيد تلو الاخر.