آخر الأخبار

حدث بصنعاء.. اغرب حكم قضائي.. اعدام طفل لم يبلغ الحلم قتل فنانا مغتصبا لشقيقته المعاقة

 

 

النقابي الجنوبي/ متابعات

 

القضاء بصنعاء يحكم بإعدام قاصر قتل فنان مشهور اغتصب شقيقته المعاقة؟!!

 

بدأت القصة في عام2015م عند قيام المدعو عبدالله الاشول باختطاف فتاة تعاني من الإعاقة، حين كانت تقعد أمام باب منزلها في حي ”هبرة“ أحد أحياء مديرية شعوب بصنعاء اليمنية، اذ قام بالاعتداء عليها بالضرب والاغتصاب حملت أثره على الفور !!!

 

أسرة المجني عليها ”فاطمة“ أبلغت الشرطة عن الحادثة وبدورهم احتجزوا الفنان الاشول

 

تم إطلاق الاشول عقب 6 اشهر بعد معاقبته بـ 100 جلدة ؟

ما يتنافى مع أحكام الشريعة والقوانين النافذة علماً أن المذكور متزوج وأب لعدد من الأبناء!!!

 

لم يكن ذلك رادعاً للاشول، بل استمر باستفزاز أسرة الضحية والإساءة لهم، حتى حاول اختطافها مرة أخرى بينما وهي قاعدة إلى جانب شقيقها ”احمد الزويكي“ أمام منزلهم، وبسلاح ناري يحمله كان يستفزهما بالقول: اشتي اقضي شهر العسل مع البنت مرة ثانية …

 

على فوره بادر “احمد” إطلاق النار حوالي المعتدي لتكتب نهايته اثر طلقة مرتدة من الأرض اخترقت قدمه وصولاً إلى بطنه

 

لقي ”عبدالله الاشول“ مصرعه اخر شهر ديسمبر عام2020م عقب يومين قضاها في المستشفى

 

اعتقلت الأجهزة الأمنية ”احمد الزويكي“ في يوم الحادثة وهو مازال في عمر 15 عام

 

لتقوم المحكمة بأصدرت حكماً بالاعدام بحق ”احمد الزويكي“ مطلع الأسبوع الامضي

 

الحكم اثار استنكار الرأي العام!!!

ليخرج الآلاف من الناشطين بآرائهم تجاه القضية اشعلت منصات التواصل الاجتماعي

كذلك فنانون مقربون من ”الاشول“ أعلنوا موقفهم من القضية، اذ كانواقد ظهروا بفيديوهات ومنشورات سابقة يعزون في مقتله ويطالبون باعتقال الطفل ”الزويكي“

 

أعلنوا اليوم تصحيح مواقفهم مؤكدين دعمهم لقضية ”احمد الزويكي“ ، ذلك الموقف جاء عقب ضغط كبير من الرأي العام الذي شن حملة اعلامية ضدهم على منصات التواصل، استهجن خلالها موقف الفنانين المتعاطف مع أسرة الفنان ”الاشول“ لياتي مباشرة الموقف الاخير الداعم ”للزويكي“

حدث اليوم