اخبار وتقارير

“هل ستستجيب مليشيات الحوثي لمطالب منظمات حقوق الإنسان بإطلاق سراح موظفي الأمم المتحدة؟”

النقابي الجنوبي||  متابعات

 

وقالت المنظمة في بيانًا لها: “يجب على الحوثيين إطلاق سراح كافة موظفي الأمم المتحدة والعاملين في المنظمات الدولية والمحلية المستقلة الأخرى، والذين اعتقلوهم بسبب عملهم في مجال حقوق الإنسان والعمل الإنساني”.

 

وأكدت “هيومن رايتس” إنها اطلعت على تقارير تفيد بأن مليشيات الحوثي نفذت يوم الخميس 6 يونيو 2024، عمليات مداهمة لمنازل ومكاتب ما لا يقل عن عشرة موظفين في مختلف وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بما في ذلك تسعة موظفين على الأقل في المنظمة الدولية، واحتجزتهم في صنعاء والحديدة وصعدة وعمران الخاضعة لها.

 

وأشارت المنظمة الحقوقية الدولية إلى أن أفراد من عائلات وزملاء بعض المحتجزين أكدوا لها، بأن سلطات الحوثيين لم تكشف عن أماكن الأشخاص الذين اعتقلتهم، ولم تسمح لهم بالتواصل مع أرباب عملهم أو عائلاتهم، و”رفضها الكشف عن مكان وجود المحتجزين أو مصيرهم يمكن أن يرقى إلى مستوى الاختفاء القسري بموجب القانون الدولي”.

 

وأردفت أن جماعة الحوثيين وفي إحدى الحالات، احتجزت زوج امرأة تعمل مع منظمة مجتمع مدني محلية مع طفليها؛ أحدهم يبلغ من العمر 3 سنوات، والثاني 9 أشهر فقط، بحسب صديق تحدث إلى “هيومن رايتس ووتش”.