اخبار وتقارير

حقائق.. مسرحيات الرايات البيضاء بين المليشيات «الاخوان —الحوثي» وتبادلهما الاتهامات الخادعة

 

 

النقابي الجنوبي /خاص

 

من دون سابق انذار توجهت مليشيات الحوثي نحو محافظة مارب اليمنية قبل يومين ووفدها يحمل الراية البيضاء.. قالت انها تتجه الى هناك لفتح الطريق الرئيسي مارب.. صنعاء

 

من جانبهامصادر اخوانية رحبت ترحيبا حارا بما اسمته القرار الصائب، ثم بعد سويعات قيل بان الوفد الحوثي وصل الى الجوبة بمحافظة مارب اليمنية والذي استقبل بحفاوة بالغة من قبل جماعة الاخوان المسيطرة على مركز المحافظة..

 

لم يستمر المشهد العبثي التامري كثيرا حتى انقلبت الروايات بينهما، الطرفان تبادلا الاتهامات بالخرق، بعد تاكيدات سياسية وقبلية بان الجانبان اتفقا على حبك ونسج مؤامرة خادعة، ومفادها تسليم المحافظة لمليشيات الحوثي وتقاسم الثروة والسلطة بينهما.

 

قصف خادع وتضليلي

 

قالت مصادر محلية بأن المليشيات الحوثي قامت بقصف الشيولات التي تعمل على فتح الطريق (طريق الجوبة – مأرب) من جانب الشرعية.

 

وافات المعلومات الأولية أن سائق الشيول تعرض لإصابات بالغة جرى نقله للمستشفى.

 

يأتي هذا في الوقت الذي يتواجد فيه موكب السلام ومبادرة الراية البيضاء بمأرب، في انتظار فتح الطريق، بعدما زعمت المليشيات الحوثية أنها وافقت على فتحها من جانبها .

 

وكانت السلطات المحلية الشرعية بمارب، قد شرعت في فتح الطريق تنفيذا لوعدها لمبادرة الراية البيضاء، وكان من المتوقع إتمام فتح الطريق خلال الساعات القادمة، قبل أن تغدر المليشيات الحوثية بالجميع

 

تلك احدى الروايات الكاذبة التي سبكت اليوم على صفحات الاعلام السيى، ببنما الحقائق تؤكد بان لاقصف ولا يحزنون والجميع هناك يمضغون شجرة القات تحت اريكة واحدة، والابتسامات تسود المنطقة بصفة خاصة