منوعات علمية

طفل يعود للحياة بعد توقف قلبه 19 ساعة

النقابي الجنوبي|| منوعات

لحظات مختلطة بين الألم والفرح ربما لن يتداركها عقلك للوهلة الأولى عاشتها أسرة من ولاية كولورادو الأمريكية ذهبت لتوديع طفلها البالغ من العمر 4 سنوات فقط بعد توقف قلبه لمدة 19 ساعة، إلا أن إرادة الله حسب وصف والديه كانت حاضرة، ورغم فشل جميع المحاولات لإعادة النبض لقلب الطفل كارتييه مكدانيل مرة أخرى، إلا أن ما حدث جعل الأطباء في حالة ذهول.

 

في الشهر الماضي اجتمعت عائلة طفل يبلغ من العمر 4 سنوات كان قد ذهب للمستشفى من أجل إجراء عملية جراحية، إلا أن نبض قلبه توقف دون أي دلالة على أن سيعود للحياة مرة أخرى، ومنذ تلك اللحظة اجتمعت عائلة كارتييه مكدانيل في مستشفى الأطفال استعدادا لتوديعه، نام بعضهم في غرفة الانتظار بعدما أخبر الأطباء والديه أنها مسألة وقت قبل أن تصبح آلة دعم القلب غير مفيدة لحياة الطفل وعليه أن يستعد والديه لتوديعه.

توقف القلب 19 ساعة

في الـ8 من أبريل الماضي للعام الجاري 2024، أصيب كارتييه ذو الـ4 سنوات بحمى اعتقد والديه أنها نزلة برد وسرعان ما قاما بعلاجه، إلا أنه في اليوم التالي حدث ما لم يخطر على بال والديه، ساءت حالة الطفل وتحول فمه للون الأزرق وتعرق وأصبح يعاني من صعوبة في التنفس وظهور الهالات السوداء أسفل عينيه وتجمدت أطراف يداه وقدماه، لاحظت الأم أن الوضع غير مألوف بعدما شاهدت سرير الطفل مبلل “أدركت أن هناك شيئا ما”.

 

وسرعان ما ذهب والدا الطفل للمستشفى لإجراء الاختبارات التشخيصية للطفل والذي قبل أن يتوقف قلبه عن النبض نهائيا تحركت عيناه إلى مؤخرة رأسه، ليوضح الأطباء فيما بعد أن الطفل أصيب بسكتة قلبية، وفور ما شاهدت الأم هذا المشهد حتى بدأت ترتجف خاصة مع محاولة الأطباء إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، ولكن دون جدوى.

 

وعادة ما تحدث السكتة القلبية عندما يتوقف القلب بشكل مفاجئ وغير متوقع عن ضخ الدم وتوقف تدفق الدم للدماغ والأعضاء الحيوية، وسنويا يتوفى بسبب السكتة القلبية ما بين 300 ألف لـ450 ألف شخص في الولايات المتحدة، أما الناجون فأنهم معرضين لتلف في الدماغ أو إصابات في الأعضاء الداخلية نتيجة لعدم وصول الأكسجين للمخ لفترة طويلة، ورغم أن الطفل توقف نبض قلبه على مدار 19 ساعة إلا أن ما حدث معه بعد عودته للحياة أصاب والديه بالذهول.

 

إرادة الله تعيد الطفل للحياة

وفقا لما جاء في nbcnews، بدأ والدا الطفل في تهيئة أنفسهم لاستقبال خبر وفاة طفلهما صاحب الـ4 سنوات، كما واجه والد كارتييه مكدانيل مشكلة في أن يخبر أبنائه الـ5 بأن سادسهم لن يعود للبيت مرة أخرى، إلا أن إرادة الله كانت حاضرة، فبعد توقف قلب الطفل 19 ساعة، تفاجأ الأطباء بعودة نبض كارتييه مكدانيل تلقاء نفسه مرة أخرى، دون تفسير علمي أو طبي لما حدث.

 

فيما أكدت والدة الطفل أن ما حدث هو “إرادة الله”، الجدير بالذكر أن الطفل فور وصوله للمستشفى بدأ أطباء الطوارئ في عمل الإسعافات اللازمة على إثر تصنيف حالته بإصابته بعدوى ناجمة عن المجموعة A من البكتيريا العقدية، أو البكتيريا العقدية A.

 

ووفقا للإحصائيات فإن أكثر من 75 ألف رضيع وطفل يصابون بهذا المرض سنويا في الولايات المتحدة حسب ما أشارت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، ويفقد 7 آلاف منهم حياته، فيما يموت أكثر من 1800 طفل بسبب السرطان كل عام.

 

رغم محاولات الأطباء التي استمرت لمدة 30 دقيقة لإنعاش قلب كارتييه إلا أنها لم تكن ذو جدوى، وبعد فترة وجيزة، بدأ قلب الطفل ينبض تلقائيا، وفي البداية أعتقد والديه أن الطفل سيصاب بالعمى نظرا لانقطاع الأكسجين عنه لفترة طويلة، إلا أنه احتفظ ببصره ولكنه لا يزال يخضع لغسيل الكلى وأنابيب التنفس.