اخبار وتقارير

عقب انخراطه في صفوف القوات الروسية.. مقتل طالب يمني في أوكرانيا

 

النقابي الجنوبي / خاص

كشفت مصادر مطلعة أن طالباً يمنياً قتل الأسبوع الماضي في صفوف القوات الروسية هو الثاني منذ بدء الحرب التي اندلعت بين موسكو وكييف قبل أكثر من عامين.

وقالت المصادر إن الشاب “أسعد طارق عبداللطيف الكناني “قتل الأيام القليلة الماضية في جبهة لوجانسك (شرق أوكرانيا بالقرب من الحدود مع روسيا)، خلال مواجهات مع الجيش الأوكراني.

وأسعد الكناني شاب يمني ينتمي إلى مديرية “المعافر” في محافظة تعز اليمنية كان يقيم في موسكو مع عائلته له طفلة (أمنية)، وحصل مؤخراً على الجنسية الروسية وكان يدرس في “الجامعة الروسية لصداقة الشعوب” (‎Российский университет дружбы народов).

ومنذ أواخر العام الماضي بدأ الشاب أسعد طارق  الكناني في نشر صور على صفحته بـ”فيس بوك” بزي الجيش الروسي، تؤكد انخراطه في الحرب ضد أوكرانيا، ومثله اتجه عشرات الشبان اليمنيين، وفق مصادر مطلعة.

وكان الطالب اليمني الزبير محمد زياد (حصل على الجنسية الروسية مع عائلته وأب لطفلة) ينتمي الى محافظة إب اليمنية قد قتل خلال قتاله في صفوف الجيش الروسي في ديسمبر الماضي (2023)، كأول شاب من اليمن يتم الإعلان عن مقتله في الحرب ضد أوكرانيا.