اخبار وتقارير

د. صدام : جبهات الجنوب تمثل خطّاً دفاعياً منيعاً ضدّ مليشيات الحوثي

النقابي الجنوبي/خاص

أكد المستشار الاعلامي لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ورئيس قطاع الصحافة والاعلام الحديث د. صدام عبدالله :  ان جبهات الجنوب تعتبر السد المنيع وخط دفاعي ضد مليشيات الحوثي الإرهابية وتنظيم القاعدة الإرهابي.

وقال : تُمثّل جبهات الجنوب خطًّا دفاعيًا منيعًا ضدّ مليشيات الحوثي المدعومة من إيران فعلى مدار سنوات الصراع أظهرت هذه الجبهات صمودًا أسطوريًا وبسالةً نادرة في وجه هجمات الحوثي المتكررة،وكلما حاولت المليشيات الحوثية التقدّم نحو الجنوب، واجهت مقاومةً شرسةً من قبل القوات الجنوبية التي تمكّنت من دحرها وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وتابع: ذلك بفضل الله ثم اتّحاد أبناء الجنوب من مختلف المحافظات في خندقٍ واحد للدفاع عن أرضهم ضدّ الغزاة وكذلك يمتلك أبناء الجنوب عزيمةً وإصرارًا لا مثيل لهما على تحقيق النصر واستعادة الدولة وكذلك بفضل تتمتع القوات الجنوبية بقيادةٍ حكيمةٍ وذات خبرةٍ عسكريةٍ واسعةٍ، ممّا ساعدها على إدارة المعارك بكفاءةٍ عالية”.

واضاف ” وبفضل هذه العوامل، تمكّنت القوات الجنوبية من تحقيق انتصاراتٍ حاسمةٍ على مليشيات الحوثي في مختلف الجبهات.

واستكمل: تُعدّ هذه الانتصارات علامةً فارقةً في مسار الصراع المتواصل على امتداد الجبهات، وتؤكّد على أنّ الحوثي لا يمكنه تحقيق أيّ انتصارٍ عسكريٍّ على الأرض الجنوبية اذ إنّ صلابة الجبهات الجنوبية تُمثّل مصدر فخرٍ واعتزازٍ لكلّ الجنوبيين، وتُؤكّد على أنّ الجنوب حاليا من الصعب ان يُهزم ونحن على ثقةٍ بأنّ القوات الجنوبية ستواصل انتصاراتها حتى تحقيق النصر الكامل على مليشيات الحوثي ولن يهدا لها بال الا باستعادة الدولة الجنوبية”.

وأختم مشوره بالقول : في الاخير لا يسعنا إلاّ أن نُحيّي صمودَ وأبطالِ القوات الجنوبيةِ ونُشيدَ ببطولاتِهم وتضحياتِهم الجسيمةِ في سبيلِ الدفاعِ عنِ الأرضِ والعرضِ والكرامةِ، وهي رمزٌ للبطولةِ والفداءِ، ونموذجٌ يُحتذى بهِ في الصمودِ والصبرِ والعزيمةِ”.د. صدام : جبهات الجنوب تمثل خطّاً دفاعياً منيعاً ضدّ مليشيات الحوثي