اخبار وتقارير

الهيئة السياسية تؤكد ضرورة كبح جماح إرهاب الحوثي للحد من الكوارث البيئية في البحر الأحمر وباب المندب

النقابي الجنوبي/خاص

عقدت الهيئة السياسية المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، امس الخميس، بالعاصمة عدن، برئاسة الدكتور ناصر الخُبجي رئيس الهيئة السياسية، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، اجتماعها الدوري للنصف الثاني من شهر فبراير للعام 2024.

واستعرضت الهيئة تقريرا للمشهد السياسي المحلي والإقليمي والدولي، متضمناً أبرز المستجدات والأوضاع الداخلية والخارجية، وكذا مستعرضة تقرير المشهد العسكري المقدم من العميد فضل معبد رئيس شعبة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة الجنوبية، للإفادة والاطلاع على الحالة العسكرية العامة بمختلف جبهات القتال الحدودية المحاذية لمليشيا الحوثي الإرهابية.

وناقشت الهيئة في سياق اجتماعها، الوضع الاقتصادي والمعيشي والأزمة التي تمر بها محافظات الجنوب، والتي فاقمت من مستواها أزمة الملاحة في البحر الأحمر التي أنتجتها الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي، مطالبة المجتمع الإقليمي والدولي بضرورة التحرك الجاد لكبح جماح هذه المليشيا الإرهابية وغطرستها.

وجددت الهيئة الموقف الثابت للمجلس الانتقالي الداعم للقضية الفلسطينية، ورفضه للعدوان الإسرائيلي على أراضي فلسطين المحتلة، ودعم المشروع العربي بشأن حل الدولتين على حدود 1967، مستنكرة مزايدة واستغلال الحوثيين الخبيث للقضية.

وأكدت الهيئة بإن تواصل الهجمات الإرهابية التي ترتكبها مليشيا الحوثي في البحر الأحمر ومضيق باب المندب على البواخر التي تقل البضائع والإغاثة الإنسانية القادمة إلى موانئ الجنوب سينتج عنها عواقب وخيمة تفاقم من تداعيات الأزمة الإنسانية التي يعيشها شعب الجنوب.

كما ناقشت الهيئة جملة من المواضيع المدرجة في جدول اعمالها واتخذت بشأنها عددا من القرارات والتوصيات.