ساخن

الرئيس القائد “عيدروس” : قواتنا الجنوبية في حرب مفتوحة حتى اقتلاع جذور الارهاب

 

النقابي الجنوبي/خاص/المحرر السياسي

جدد الرئيس القائد (عيدروس الزُبيدي) في برقية له لمدير الدائرة الأمنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي العميد/أحمد حسن ذلك أثناء تلقيه برقية عزاء ومواساة في استشهاد نجله (محمد) ظهر الجمعة الماضية، جدد بأن القوات المسلحة الجنوبية لن تثنيها الأعمال الإرهابية الجبانة والدنيئة عن القيام بواجبها المقدس في مكافحة آفة الإرهاب ومن يقف خلفها ويمولها، وهي في معركة مفتوحة حتى اقتلاع جذور الارهاب والقضاء عليه من ربوع وطننا الجنويي الحبيب أو كما قال.

الرئيس القائد (عيدروس الزُبيدي) أكد بأن لجؤ التنظيمات الإرهابية إلى هذه الأساليب الجبانة بإستهداف المدنيين الأبرياء يؤكد حالة التيه التي باتت تعيشها هذه التنظيمات والقوى التي تقف خلفها وتمولها بفعل الضربات المؤلمة التي وجهتها لها قواتنا المسلحة والأمن طوال الفترات الماضية.

أن رئيسنا وقائدنا (عيدروس الزُبيدي) إذا قال فعل وإذا قرر نفذ وان على كل من شارك ونفذ في عملية اغتيال الشهيد البطل (محمد المرهبي) لن ولم ينجو طال الزمن أو قصر.