م.جمال باهرمز يتسائل.. هل ثروات الجنوب حلال لأحزاب الاحتلال؟ 

 

م.جمال باهرمز

اتركوا المغيبين من أبناء الجنوب. 
ولاحظوا المتخادمين والطابور الخامس لصنعاء .
الذي يقلب المنطق والحقيقة وهو أحد ادوات إيران أو الاخوان المسلمين .

منطقه المعمم إلمرسل إليه من قادته في قم أو صنعاء أو منظمة الاخوان المسلمين يقول :
حلال للهاربين اليمنيين في منظومة الشرعية من وزراء ومجلسي نواب وشورى وسفراء وملحقين وقادة عسكريين وجنود وطلاب يستلموا رواتب من ثروات وايرادت شعب الجنوب العربي .

وحرام على قادة المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته وشعب الجنوب أن يستلموا رواتب من ايرادات بلادهم الجنوب العربي ؟
هل هذا منطق ؟
ماذا تقدم موسسات محافظات العربية اليمنية من ايرادات حتى يستلم هولاء الهاربين اليمنيين رواتب من البنك المركزي في عدن أو البنك الاهلي السعودي في الرياض ؟

ماهي التضحيات التي يقدموها هولاء الهاربين واحزابهم في الجبهات حتى يحق لهم استلام رواتب من ايرادات الجنوب العربي وهولاء متخادمين مع صنعاء وإيران والإخوان لضرب أمن الجنوب العربي والأمن القومي العربي ؟

الانتقالي الجنوبي يقدم الدماء الزكية على الأرض ولاتوجد أي قوات عربية أو يمنية غير قواته تقاتل على أرض المعركة للحفاظ على امن الجنوب الذي هو أساس الأمن القومي العربي .

فهل يترك ايرادات الجنوب وثرواته لينهبها الهاربين اليمنيين المتخادمين مع ادوات إيران ؟
الرباعية ودول التحالف بحكم الوصاية على دولة اليمن الفاشلة تأخذ ايرادات موسسات الجنوب العربي إلى البنك الاهلي السعودي وتوزعها رواتب بين أبناء الجنوب العربي والهاربين اليمنيين منذ تسع سنوات بحجة استعادة العربية اليمنية من حضن إيران والإخوان .

وهذا لن يستمر فايرادات الجنوب يجب أن تبقى رواتب لكل أبناء الجنوب فقط .
هل هذا منطق أن تصادر الرباعية ايرادات الجنوب ويصبح حلال على اليمنيين في احزاب صنعاء في منظومة الشرعية أن تستلم رواتب من ايرادات الجنوب عبر البنك الاهلي السعودي والبنك المركزي اليمني في عدن ؟

وحرام على الجنوبيين قيادة وشعب وقوات أن يستلموا رواتبهم من ايراداتهم عبر دول الرباعية ؟
الحرام أن يستمر تسليم رواتب من ايرادات شعب الجنوب العربي لاي يمني نازح في السفارات ومجلسي النواب والشورى والحكومة وموسسات الجنوب مادام محافظاتهم لاترفد البنك المركزي في عدن باي ايرادات وبدلا من ذلك ترسلها للحوثي في صنعاء .

الحرام أن يستلم البركاني والعليمي ومعين والمخلافي والجباري هم وأولادهم وحوالي ٧٠ الف نازح يمني في الخارج وفي الجنوب رواتب لاتقل لكل واحد منهم عن عشرين ألف دولار من ثروات الجنوب العربي وكل مايصنعوه هو تعزيز قوة سيدهم الحوثي وتمكين إيران من بلادهم العربية اليمنية وهزيمة العرب .

والحلال أن تقطع عليهم ويتم تسليمها لقيادات الجنوب وشعبه وجبهاته التي تقاتل للحفاظ على أمن الجنوب والعرب القومي .
كمل امكذب ياعوض كشميم الزنداني .