بركلات الترجيح… طاجيكستان تتغلب على الإمارات وتعبر الى الدور ربع النهائي من كأس آسيا 

النقابي الجنوبي / خاص

 

فاز منتخب طاجيكستان على منتخب الإمارات بركلات الترجيح من نقطة الجزاء (5-3)، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي من مباراتهما بالتعادل (1-1)، ضمن ثمن نهائي كأس آسيا مساء اليوم، على ستاد عبدالله بن خليفة في الريان.

 

ومن المقرر أن تلتقي طاجيكستان ضمن الدور ربع النهائي يوم الجمعة المقبل، مع المنتخب الفائز من مباراة العراق والأردن غدا الاثنين، في الدور ثمن النهائي للبطولة الآسيوية.

 

وقدم المنتخبان شوطا أول قوي، وتملك المنتخب الإماراتي السيطرة والتحكم في أول ربع ساعة، وأضاع أكثر من فرصة مؤكدة للتقدم، حتى أجرى تغيير اضطراري بخروج عبد الله رمضان للإصابة في الدقيقة 16.

 

ومالت السيطرة إلى طاجيكستان في الدقائق التالية، ونجح بالتسجيل في الدقيقة 30، برأسية مفاجئة من المدافع حاهادات هانونوف، وسط غياب تركيز دفاع الإمارات.

 

وفي الدقائق الأخيرة للشوط الأول، عاد المنتخب الإماراتي للسيطرة، وسدد لاعبوه أكثر من كرة قوية على مرمى طاجيكستان، وأبعدها حارس المرمى، أو مرت بجوار القائمين، لينتهي الشوط الأول لمصلحة طاجيكستان.

 

وحاصرت الإمارات منافسها في وسط ملعبه، اعتمدت طاجيكستان على الهجمات المرتدة، والتي شكلت خطورة كبيرة على المرمى الإماراتي في الشوط الثاني.

 

وكانت أخطر فرص طاجيكستان عندما أنفرد دزهاليلوف في الدقيقة 58، وأنقذ مرماه الحارس الإماراتي خالد عيسى، وأبعد زميله بدر ناصر، كرة من دزهاليلوف في الدقيقة 60 أيضا، قبل أن تتخطى خط المرمى.

 

وكاد دزهاليلوف، قبل أن يتم تغييره، أن يسجل هدف ثانٍ لطاجيكستان في الدقيقة 70، من كرة وصلته عرضية والمرمى خالي، ووضعها بغرابة شديدة بجوار القائم.

 

واستمر المنتخب الإماراتي على حصاره الهجومي في الدقائق الأخيرة من المباراة، ورد القائم الأيسر في الدقيقة 90، تسديدة يحيى الغساني، في أول فرصة حقيقة للإمارات في الشوط الثاني.

 

وينجح أخيرا المنتخب الإماراتي في إدراك التعادل في الدقيقة 5 من الوقت بدل الضائع، برأسية قوية من قلب الدفاع الإماراتي خليفة الحمادي، بعد ركلة حرة لعبها علي صالح.

 

ولجأ المنتخبان إلى لعب الوقت الإضافي على شوطين، ولم يشهدا أي تغيير على النتيجة، ليلجأ المنتخبين إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء، والتي ابتسمت لطاجيكستان.