ناشط جنوبي يقول في 2011 طلبت مناظرة قيادات جماعة الإخوان من منصتهم بكريتر فتلاشت ساحتهم

النقابي الجنوبي/ خاص

قال المهندس والناشط السياسي الجنوبي محمد محسن ،قال للنقابي الجنوبي بأن موقف جماعة الإخوان المسلمين اليوم تجاه مليشيات الحوثي يذكره بايام ماتسمى ثورة التغيير 2011م التي كان شعارها الشعب يريد اسقاط النظام.

وأكد الناشط السياسي الجنوبي محسن بانه ذهب حينها شخصيا الى ساحة الجماعة التي كانت تتخذ من ساحة البنك الاهلي في كريتر مكانا لها ،وافاد على أنه قام بتقديم طلب مفاده القى محاضرة أو كلمة بالمحتشدين هناك مابعد المغرب

وأكد بأن طلبه قوبل بالموافقة وبذلك صعد المنصة متحدثا ثم إنه طرح لهم سؤالا يقول فيه كيف تطالبوا بشعاركم أسقاط النظام وانتم وجماعتكم جزء من النظام نفسه والدليل هو أن أعضاءكم في مجلس النواب مازالوا باقون ،ضف إلى أعضاء اللقاء المشترك وبهذا فأنهم يمثلون النظام

وأشار بقوله : وعليه لايحق لكم رفع الشعار الا في حال سحبتم أعضاءكم من مجلس النواب وباقي من معكم من أحزاب ماتسمى بثورة التغيير غير هذا فلا تصدقوهم ولا يضحكون عليكم الا اذا كانوا هم اغبياء

واستطرد قائلاً: طالبوهم واسالوهم بهذا وعن حقيقة ما أقوله لكم ومنحتهم رقم هاتفي إن كان أحدا منهم يكذب كلامنا وحقيقة ماتحدثت به أمامكم بل وطالبوني بالمناظرة وهنا خاصة مع قيادات منكم ومن يمثل في مجلس النواب كانصاف مايو ومشتاق وللعلم فإن منازلهم قريبة منكم فاذهبوا إليهما.

واضاف الناشط السياسي الجنوبي محمد محسن بتساؤل هل تصدقوا ماذا كانت النتيجة ،لاسيما في اليوم الثاني وهذه حقيقة وماذا تغير الشعار إلى الشعب يريد تغيير النظام بدلا من اسقاطه بل وأيضا تلاشت الساحة نهائيا بعد يومين

واختتم حديثه: هاهو نفس الموقف لبيان جماعة الإخوان واضحا وضوح الشمس والمتثمل في مطالبة مقاتليهم الانسحاب من الجبهات وعدم مقاتلة الحوثيين وقالوا بالفم المليان أنهم سيتحاورون مع موقف الحوثيين بحربهم والدفاع عن الوطن وبالوقت نفسه لديهم أعضاء ووزراء في حكومة ماتسمى بالشرعية وايضا أعضاء في مجلس القيادة الرئاسي بل ويطالبونه باتخاذ مواقف وطنية ، وبهذا فأنهم يبيحوا لأنفسهم بأن يحطوا رجل هنا وأخرى هناك وعليه كان لابد من عدن عدم قبول مشاركتهم بالحكومة والرئاسي ولكن للاسف التحالف في وادي ومن قبل مشاركتهم بالحكومة في وادي وكلا يغني على ليلاه