عقب فقدان الأمل في العثور عليهما.. الجيش الأمريكي يعلن مقتل جنديين فقدا قبالة سواحل الصومال

النقابي الجنوبي / خاص

فقدت القيادة المركزية الامريكية الأمل في العثور على اثنين من جنودها فقدا في 11 يناير الجاري قبالة سواحل الصومال.

وأعلنت القيادة المركزية الامريكية اليوم الاثنين فشل البحرية الأمريكية في العثور على الجنديين وأنها حولت حالتهما من مفقودين إلى متوفين فيما كانت تقارير رجحت مقتلهما بهجوم لمليشيا الحوثي في خليج عدن أو البحر الأحمر.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية في بيان أنه يؤسفها أن تعلن “أنه بعد بحث شامل دام 10 أيام، لم يتم تحديد مكان جنديي البحرية الأمريكية المفقودين وتم تغيير حالتهما إلى متوفين” مضيفة أنه “انتهت عملية البحث والإنقاذ لعنصري القوات البحرية الخاصة التابعين للبحرية الذين تم الإبلاغ عن اختفائهما”.

وأوضح البيان أنه “خلال عملية البحث الموسعة قامت المنصات المحمولة جواً والبحرية من الولايات المتحدة واليابان وإسبانيا بالبحث بشكل مستمر في أكثر من 21000 ميل مربع لتحديد موقع زملائنا المفقودين” مشير إلى أنه “واحترامًا للعائلات، لن يتم الكشف عن مزيد من المعلومات في الوقت الحالي” وفقا للبيان.
وفي العاشر من يناير، أي قبل فقدان الجنديين بيوم واحد، أعلنت قوات صنعاء في بيان رسمي أن “القواتُ البحريةُ والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ نفذت عمليةً عسكريةً مشتركةً بعددٍ كبيرٍ من الصواريخِ البالستيةِ والبحريةِ والطائراتِ المسيرةِ استهدفتْ سفينةً أمريكيةً” وذلك “كردٍ أوليٍّ” على الهجوم الأمريكي الذي قتل 10 من قوات صنعاء في البحر الأحمر.