محلل عسكري: الضربة الجوية وحدها لن تحقق نتائج ضد الحوثيين ولن تحد من تهديداتهم

 

النقابي الجنوبي/خاص.

علق المحلل السياسي والعسكري العميد/خالد النسي من خلال تغريدة له على قصف الولايات المتحدة فجر اليوم لمليشيات الحوثي، جاء فيها: الضربة الجوية وحدها لن تحقق نتائج ضد الحوثيين ولن تحد من تهديداتهم لأسباب كثيرة منها 1 – الضربة الجوية تم الحديث عنها منذ أيام واليوم تم تحديد زمنها.

وأضاف : وهذا أفقد العملية عنصر المفاجأة واعطاء الحوثيين الفرصة لسحب أسلحتهم من الموقع التي تحديدها كأهداف عسكرية مستهدفة.

وتابع : الحوثيين مليشيات وليست جيش نظامي وهذا سيجعل استهدافهم جوياً صعب وتأثيره محدود.

وأستكمل: الأسلحة التي يمتلكها الحوثيين هي طيران مسير وزوارق حربية صغيرة الحجم وقواعد صاروخية وهذه الأسلحة بالإمكان المناورة بمواقعها بسهولة إلى جانب أن الحوثيين لديهم مخزون كبير من هذه الأسلحة تم توزيعها على مواقع كثيرة وتم تجهيز مخازن لها في المدن الرئيسية والجبال وهذا يحد من عملية استهدافها.

وأستطرد: لن يكون هناك نصر حقيقي ضد الحوثيين إذا لم يكن هناك معركة برية بالتزامن مع القصف الجوي وخاصة معركة الساحل الغربي لتحرير الشواطئ اليمنية على البحر الأحمر من الخوخة إلى ميدي وهذا سيشكل ضربة قوية ضد الحوثيين سيحرمهم منفذ هام يعتمدون عليه في استمراريتهم إلى جانب تحريك باقي الجبهات في مأرب والجوف والبيضاء وتعز.