ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

الرئيس الزبيدي- حزب الاصلاح لا يؤمن بهزيمة الحوثي ولا يزال مصر على ان معركته في عدن وحقول نفط بيحان والعقلة ووادي حضرموت ومنفذ الوديعة.

ملخص لابرز ما تضمنته كلمة الرئيس الزبيدي صباح اليوم في افتتاح فعاليات الدورة الثانية للجمعية الوطنية
****
– لن يرغمنا أحد على القبول بمصير سياسي لا يمثل رغبتنا ولا يعبر عن ارادتنا وتطلعاتنا. وهذا دورنا الذي لن نتوانى عن القيام به في كل الظروف.
– بيننا عهد الرجال للرجال، والوطن أمانة في أعناقنا جميعا، فلنكن على قدر من المسؤولية لتمثيل شعبنا العظيم .
– نحن جميعاً قد قررنـا استعادة الوطـن الجنوبي من خاطفيه، وسنمضي قُدُماً متمسكين بثوابت القضية وطموح الشعب وآماله وأهدافه.
//
– عانت حضرموت من الإرهاب كثيراً مثل عدن، وأبين، ولحج وشبوة وكافة مناطق الجنوب، عانينا من الإرهاب السياسي، والتطرف السياسي، والفكر المتطرف الذي تمت صناعته وتوجيهه الينا للقضاء على أصواتنا وكسر إرادتنا .

– حاربنا التطرف والارهاب بكل ما نستطيع من قوة، وحققنا في ذلك نجاحات كبيرة فنحن اليوم في المكلا التي سُلمت يوما من الأيام لداعش والقاعدة، وخرجوا منها بفضل اهلها وبفضل اسهامات الجنوبيين معهم.
– خسرنا الكثير من الكفاءات والهامات الوطنية بسبب استخدام ورقة الارهاب ضدنا .
-لا يزال الارهاب يهدد ابناء وادي حضرموت ويمثل خطرا على السكان هناك
– لا بد له ان يعود وادي حضرموت لأهله مثلما عادت المكلا، وكافة مدن الساحل .
– يجب ان يسلم الى اهل حضرموت واديهم ومناطقهم فهم الأحرص على تأمينها والأدرى بما يجب فيها .
– لن يستمر تمركز الارهاب في الوادي مهما كلفنا ذلك، وسيجدنا ابناء حضرموت في مقدمة صفوفهم فهذه الارض تستحق ان نضحي من اجلها.
– الارهاب خطر محدق، وصناعته خطر آخر ونناشد التحالف ان يتدخل تدخلاً عاجلاً لمساعدتنا في القضاء عليه في وادي حضرموت مثلما ساعدونا في ساحل حضرموت والمناطق الاخرى.
– اثبتت التجربة ان ابناء الارض هم وحدهم القادرين على حماية ارضهم والذود عنها، ومن غير المعقول ان يحرس حضرموت من لا ينتمي لها .
– على القوات المنتشرة في وادي حضرموت ان تعود الى مناطقها فقتال الحوثي أوجب من البقاء في صحراء الجنوب ووديانه، ولا يعتقد احد اننا سنفرط بأي شيء.
//

– حزب الاصلاح لا يؤمن بهزيمة الحوثي ولا يزال مصر على ان معركته في عدن وحقول نفط بيحان والعقلة ووادي حضرموت ومنفذ الوديعة.

– المؤامرة التي تُحاك ضد وادي حضرموت والعقلة وبيحان في شبوه، لها اكثر من وجه، غير ان استمرار استغلال الملف الإنساني والخدماتي في هذه المناطق يُعد سابقة خطيرة وندرك ابعادها فالتجييش في هذه المناطق على حساب الخدمات والتنمية لن يكون حلاً ولن يكون حاجزاً امام اهل هذه المناطق فالشعب قد انتصر ولم يبقى الا القليل.
//

– آن لحضرموت ان تنعم بإستقلاليتها ضمن دولتنا الجنوبية الفيدرالية القادمة، آن لحضرموت ان يحكمها ويديرها أبناؤها، آن لأبناء حضرموت ان يستعيدوا عافية ارضهم، ارض الخير، آن لأبناء حضرموت ان يستفيدوا من خيراتها وثرواتها، يجب ان تمنح هذه الارض فرصتها ويجب ان يكون لأهلها سيادتهم الكاملة عليها.
//
– أثبت الجنوبيون انهم دعاة سلام، وصبرنا كثيرا تجاه الملفات التي تستوجب تحركاً عاجلاً، لكننا وفي كل مرة نقول ان صوت العقل هو الخيار الذي نريده، خاصة وان افقنا السياسي واسع لإستيعاب الكثير من الامور، غير ان الملف الإنساني والخدماتي لا يحتمل الصبر كثيراً.
– الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية التي تمر بها بلادنا لا تزال غاية في التعقيد والصعوبة، ولا تزال تمثل تحدياً جسيماً يجب ان نكون قادرين على الاستعداد له
– الاستحقاق السياسي الكبير يحتاج الى تهيئة مؤسسية وسياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية واجتماعية.
////
– الاخطار لا تزال قائمة، والعدوان الحوثي لا يزال مستمراً ويشكل خطراً كبيراً
– سنستمر في مجابهة العدوان الحوثي ومحاربته فهو شكلاً اخر من اشكال الارهاب.
– بالامس القريب فقدنا قيادات عسكرية أوجعنا رحيلها، فالشهيد محمد صالح طماح والشهيد صالح قائد الزنداني خسارة فادحة على الوطن وقضيته العادلة.
– استهداف الكفاءات الجنوبية أمراً متوقعاً فهو نهج استمرأته القوى المعادية للجنوب منذ مطلع تسعينيات القرن المنصرم.
//
– الشرعية لم تكن حليفاً صادقاً وشريكاً موثوقاً لدول التحالف وذلك بسبب تضارب المصالح بين الجماعات السياسية المسيطرة على الشرعية وبين اهداف دول التحالف العربي.
– لا يمكن لأهداف الرياض ان تكون مقبوله ومنفذه لدى من يمثل طهران واسطنبول والدوحة.
____
– عملنا بكل الإمكانيات على توسيع علاقاتنا الخارجية من خلال بعثاتنا ومكاتبنا بالخارج .
– نجحنا في التواصل مع كثير من الجهات الدولية الفاعلة ودوائر صنع القرار بالدول الكبرى والدول ذات العلاقة بملف الأزمة في بلادنا.
– في جعبتنا الكثير خلال الاسابيع القليلة القادمة، حيث سنسجل حضوراً دولياً يليق بمكانتنا ومكانة قضيتنا ومستقبلنا السياسي .

_____
– نجدد التزامنا بنهج الحوار والسلام ووحدة الصف الجنوبي ومبدأ التصالح والتسامح كطريق آمن لمستقبلنا ومستقبل شعبنا وقضيتنا، فنحن نمد ايدينا دائما لكل جنوبي يريد الوطن واستعادة الحقوق وصناعة مستقبل حر نكون فيه دولة ينعم شعبها بالسلام والاحترام.
///
بواسلنا في قوات النخبة:

– احييكم، وأحيي دوركم المحوري في تحرير ساحل حضرموت من الارهاب وحمايته، أحيي فيكم صبركم وشجاعتكم، انتم نموذج يجب ان يُحتذى به، وأنتم مصدر فخر لنا جميعاً , سنكون فيها بجانبكم دائماً، حتى تمتدوا على كافة اراضيكم ومناطقكم دون استثناء.
– انكم اليوم تقفون على جبهة لا تقل أهمية عن اي من جبهات القتال، فالأمن ومكافحة الارهاب وتأمين المواطنين مهمة جليلة وعظيمه ضحيتم من اجلها بدماء طاهرة من زملائكم فكونوا كما عهدناكم وتحت قيادتكم العسكرية المباركة يداً بيد حتى النصر بإذن الله.
_____

زر الذهاب إلى الأعلى