ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

شعب الجنوب والقدرة على تجاوز المراحل الصعبة

 

 العميد الركن/ ثابت حسين صالح

‏يتميز شعب الجنوب بامتلاكه قدرات فائقة على تجاوز المراحل الصعبة وتحويل الانكسارات إلى انتصارات. استطاع هذا الشعب العظيم أن يحول يوم ٧/٧ من يوم للنكبة إلى يوم للمقاومة ويوم للأرض الجنوبية التي  رفضت الاستسلام والخنوع للمحتل اليمني باسم “الوحدة”.

شعب الجنوب لم ولن يستسلم لغزاة ١٩٩٤م ولغزاة ٢٠١٥ و٢٠١٩م وأي غزاة جدد …كان يستكين حتى تمر العاصفة المدمرة…ثم يعيد لملمة أجزائه ومداواة جراحاته وإعادة ترتيب صفوفه…وهو ما مكنه من إعلاء الصوت الجنوبي عاليا من خلال انطلاق مسيرة التصالح والتسامح ومسيرة الحراك الجنوبي… هذه المسيرة المجيدة هي التي مكنت شعب الجنوب من الصمود تجاه الغزو الحوثي العفاشي عام ٢٠١٥م، وحتى الآن، وتمكن شعب الجنوب بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي من هزيمة الغزاة الجدد وهزيمة الجماعات الإرهابية التي كشفت الأحداث والعمليات عن تخادمها الوثيق وارتباطها العضوي اللصيق بالحوثيين والإخونج ضد شعب الجنوب وقادته وكوادره وتطلعاته. كل ذلك اكسب الجنوبيين احترام إقليمي ودولي، واصبح الجنوب هو مفتاح أي سلام عادل وشامل والعنصر الأكثر فاعلية في الحرب على الحوثيين وجماعات الإرهاب.

واليوم ينبغي على المجلس الانتقالي الجنوبي وكل الجنوبيين الارتقاء إلى مستوى التحديات وشحذ الهمم ورفع اليقظة الأمنية والسياسية والتمسك بالأرض والهدف جنبا إلى جنب مع مواجهة حرب الخدمات… يجب تكثيف النشاط الدبلوماسي والسياسي والإعلامي في الخارج ، وهذه ليست فقط مهمة الانتقالي، بل ومهمة كل جنوبي  كل من موقعه وبحسب امكاناته.

زر الذهاب إلى الأعلى