المجلس الانتقالي الجنوبي

اجتماع مركز البحوث ودعم القرار يتناول ابراز قضية شعب الجنوب للمجتمعات الاوروبية عبر المؤسسات البحثية

 

النقابي الجنوبي / خاص

عقد مركز البحوث ودعم القرار للمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الإثنين بالعاصمة عدن، اجتماعه الدوري الثاني لشهر يونيو برئاسة الأستاذ لطفي شطارة رئيس المركز.

وبحث الاجتماع الذي جرى بحضور الباحث السياسي والمحلل الاستراتيجي الفرنسي جيرارد فيسبير رئيس مركز لوموند للدراسات السياسية أهمية ابراز قضية شعب الجنوب للمجتمعات الاوروبية من خلال المؤسسات البحثية.

وشدد الاجتماع على تأسيس آلية عمل وتعاون بين المؤسسات البحثية الدولية وبين مركز البحوث ودعم القرار وهيئات المجلس، من خلال تبادل المعلومات لنشر ما حققه المجلس الانتقالي من انجازات على الصعيد الداخلي والخارجي، وضرورة إيصالها الى المجتمع الدولي.

وأكد شطارة على ضرورة العمل لترجمة ما تم مناقشته من ملفات وقضايا في هذه الزيارة والتعاون المشترك عبر آليات عمل عبر القنوات الرسمية.

واستمع الباحث من رئيس واعضاء المركز عن مستجدات المسار السياسي وجهود قيادة المجلس الانتقالي في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

بدوره، عبر الباحث السياسي فيسبير عن سعادته لزيارة العاصمة عدن، ولقاءاته المثمرة والمفيدة بقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي واطلاعه على المسارات السياسية للمجلس الانتقالي وما حققه في محطات كثيرة.

واستعرض فيسبير ما قدمه من مقابلات وكتابات عن قضية شعب الجنوب ورؤيته لحل الدولتين.