اخبار وتقارير

بشان التصريحات الاخيرة لوكيل البنك راجح.. مركزي عدن ينهي الجدل بشأن التصريحات الأخيرة

 

النقابي الجنوبي / عدن / خاص

إثر تصريحات شائبة برزت باسم مركزي عدن أصدر إعلام البنك المركزي المركز الرئيسي عدن بيانا صحفيا نفى فيه صحة تصريحات وكيل البنك لقطاع الرقابة على البنوك منصور راجح لقناة اليمن اليوم من القاهرة الذي يقدم خدمات مجانية لمليشيا الحوثي بزعمه مهلة ممنوحة للبنوك الموقوفة وتريث من قبل البنك المركزي في إرسال القرارات الجديدة لمحافظه أحمد بن غالب المعبقي إلى البنوك المراسلة رسميا بالسويفت لتتخذ إجراءاتها العقاقبية تجاه تلك البنوك الموقوفة الذي نفاه الأخير جملة وتفصيلا.

وكشفت مصادر متطابقة أن بيان البنك المركزي نفى صحة ماقاله وكيله لقطاع الرقابة الذي يعد المسئول المعني اساسا بتلك القرارات والمخول بالرفع بتلك المقترحات العقاقبية المفترضة للمحافظ كي يتخذ بها القرارات والذي في صميم أولوياته تنفبذ قرارات محافظ البنك وإنجاز الأجندة الصادرة منه على عكس ما يسعى إليه من خدمة مليشيات الحوثي في صنعاء اليمنية.

وأثارت مصادر اعلامية وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جملة تساؤلات عن فحوى التناقض المقصود على مستوى وسائل الاعلام الذي يتزعمه الوكيل الحوثي منصور راجح بهدف التشكيك ببنية البنك الاقتصادية وزرع التأرجح في الصخرة الاقتصادية في العاصمة عدن “البنك المركزي” متساءلين عن الدور الذي يلعبه وكيل البنك المركري لقطاع الرقابة على البنوك وأين تصب تصريحاته وكيف يمكن للبنك المركزي في العاصمة عدن أن بستفيد منها؟

وأضافت المصادر أن البنك المركزي بعدن يجب أن يمتلك وحدة القرار بعيدا عن دسائس عناصر المليشيات الحوثية وأن تفند توجهات البنك وفق الاستراتيجية الاقتصادية للبنك التي تخدم العاصمة عدن بصفة خاصة والجنوب بشكل عام.