ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

مصافي عدن جلادون يذبحون الشرفاء..فاسدون يحاكمون الوطنيين

كتب/غسان جواد

هكذا يتم في وطن يحكمه عصابات وشلل ..وطن يتقاسمه الجلادون ثم يجعلون الفاسد قاضيا والشريف مجرما
بعد استكمال التحقيقات ومقابلة اللجنة المشكلة من المدير التذميري الاستاذ محمد البكري نروي حكايتنا مع المسرحية التي تسمى لجنة مركزية .

تلقينا عدة اتصالات لاخبارنا عن الحضور لمقابلة اللجنة ولاكن عندما كنا نطلب احضار محامي معنا يتم الرفض بحجه ان لوائح الشركة لاتسمح بذلك وان الامر لايحتاج سوى مقابلة ادارية .

طبعاً المقابلة وتوجيه التهم الباطلة للجنة العمالية لكل شخص يوم محدد و بعد طلبي في بداية مقابلتي بتعريفي باعضاء اللجنة وما صفتهم فيها .. قام الاستاذ عبدالله الحسني بتعريفي كالتالي :
: 1) سعيد محمد ردمان كبير المهندسين وقائم باعمال مدير المصفاة وهو رئيس اللجنة

2) عبدالله الحسني مدير الدائرة القانونية وعضو لجنة

3) محمد المسيبلي رئيس نقابة حد قولهم وعضو لجنة

4) محمد سعيد جبير مدير أمن المصفاة وعضو لجنه

5) اسمهان مديرة التوظيف وعضو لجنة ….

طلبت توضيح وقلت ممكن اعرف محمد المسيبلي موجود بصفته من؟ …. فقال الحسني بصفتة عضو لجنة وقاطعه المسيبلي وقال بصفتي رئيس نقابة فقلت للمسيبلي افهم من كلامك انك هنا لتدافع عني! فقال نعم… فقلت له بكل احترام مشكور وما قصرت وممكن تتفضل لاني لا اثق فيك وباستطاعتي الدفاع عن نفسي وعن زملائي في اللجنة العمالية وعن العمال ايضاً حينها تنرفز المسيبلي و تدخل الحسني وقال إن في توجيهات المدير مكتوب رئيس النقابة وعضو لجنة فقلت له من حق المدير اختيار اللجنة وليس من حقة اختيار من يمثلني بالدفاع عني وهل يعقل بان يكون خصمي الحكم .

وكانت المقابلة كالتالي :
لكل شخص اسئلة ولاكن هناك اسئلة تكررت للجميع وكأن اللجنة شكلت لهذا الغرض وهي هل تعترف ب هُوبل رئيس للنقابة؟ الجواب لو كانت توجد نقابة لما خرج العمال عن صمتهم للمطالبة باعادة تشغيل المصفاة والكشف عن اسباب تأخير العمل في محطة الطاقة المقرر تسليمها في شهر 11/2017ونحن الآن في شهر 3/2019 ولم ينجز من العمل 20% وتخريب المحطة القديمة وتكسير الصبيات وعجز تام عن السيطرة على تسريب المياة عند توسيع الحوض البحري للمحطة ؛

يحصل كل هذا وزعيم العصابه عفاش المصفاة لم يكتفي بالصمت بل يدافع دفاعا مستميت عن الفاسدين وتمرير رغباتهم للحفاظ على بقائه في النقابة المنتهية شرعيتها اصلا ….. وكما يذكر بأنه الرجل الثاني للعيسي في المصفاة وباعتقادي كما لاحظت بان الكل في اللجنة المشكلة من المدير مقتنع بان المسيبلي هو سبب مشاكل الشركة وعمالها ولكن لاحيله لهم يمتلكونها وقد خرجت عدة لجنات عمالية وقد قامت بتنفيذ وقفات احتجاجية واضرابات ونجحت في اخراج حقوق العمال دون الرجوع إلى النقابة بل وقفت النقابة ضد مصلحة الشركة وحقوق عمالها وبعدها تم إجهاض اللجان العمالية السابقة المشكلة من العمال الواحده تلو الاخرى بنفوذ الفاسدين بمحاربتهم في اعمالهم وقوت اولادهم وتلفيق التهم الباطله لهم وتم شراء بعضهم .

وبين الحين والآخر وبفترات متقاربه تشكل لجان عمالية بسبب عدم وجود من يمثلهم بالدفاع عن حقوقهم والحفاض على الشركة .

الحل الوحيد هو اقامة انتخابات نقابية عمالية وعلى الجميع احترام النتائج خلال الفترة المشروعة والمحددة وليس شعبطة 16 عام دون حياء وكأنها شريحة MTN مدى الحياة،
رغم صدور قرار باقامة الانتخابات من الاتحاد العام لعمال الجنوب والاتحاد العام لعمال اليمن ايضا وقد تسلمت الادارة الامر ولا يوجد عذر يقضي بعدم اقامة الانتخابات العمالية الا اذا كانت هناك صفقات مشبوهة بينهم ،

وللاسف استمرار دعم المدير البكري للمسيبلي اكبر دليل على التقارب مع الادارة واتساع الفجوة بين الادارة والعمال وكذلك فقدان الثقة بالنقابة حيث ان النقابه والادارة لا يتقاربان،

ملاحظة : هناك بعض من العمال تم إجبارهم على التعهد وحتى بان لايكتبوا بمواقع التواصل الاجتماعي خوفا على قوت اولادهم

والآن نضع المجال لكل من تعرض للظلم والاجراءات التعسفية او يعلم شيء من #الفساد بان يسرد لنا جزء مما تعرض له في تعليق لكي يعرف الجميع ما يحصل من ظلم و اضطهاد لعمال #شركة_مصافي_عدن

#العيسي_ملاحق_دوليا و ادواته تقتلنا داخليا.

زر الذهاب إلى الأعلى