المجلس الانتقالي الجنوبي

المحرّمي يشدد على ضرورة تنظيم عملية استيراد المشتقات النفطية والوقود المخصص لمحطات توليد الطاقة

 

النقابي الجنوبي / خاص

وجه نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عضو مجلس القيادة الرئاسي عبدالرحمن صالح المحرمي خلال لقاءه اليوم الإثنين بالعاصمة عدن وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد سليمان الشماسي والمدير التنفيذي لشركة النفط المهندس طارق منصور الوليدي والمدير التنفيذي لشركة الاستثمارات النفطية بمضاعفة الجهود لتعزيز استقرار الحالة التموينية للإيفاء بمتطلبات واحتياجات المواطن المعيشة والسوق المحلية مشدداً على ضرورة تنسيق الجهود لضمان استمرار إمدادات الديزل والمازوت لمحطات الكهرباء. 

واطلع على تقرير مفصل حول سير عمل الوزارة ومنشئاتها والخطط المتبعة لإعادة إنتاج وتصدير النفط والغاز وبرامج عمل الوزارة، والجهود المبذولة من قبل فروعها إضافة إلى شركات النفط في المحافظات لتنظيم عملية استيراد المشتقات النفطية وتسويقها. 

واستمع المحرّمي من الوزير الشماسي إلى شرحٍ موجزٍ عن خطط الوزارة لتعزيز فرص الاستثمار في قطاع الغاز مؤكداً على أهمية توفير بيئة جاذبة للاستثمار، وإطلاق مشاريع استراتيجية في هذا القطاع الحيوي لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتعزيز الاقتصاد الوطني في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. 

وشدد المحرّمي على ضرورة تنظيم عملية استيراد المشتقات النفطية والوقود المخصص لمحطات توليد الطاقة، وضمان توافر الديزل والمازوت بكميات كافية لاستمرار عمل المحطات والحفاظ على استقرار الحالة التموينية في السوق المحلية.

 كما تطرّق اللقاء، إلى جهود وزارة النفط والمعادن في جانب الاستثمار والاستكشافات النفطية وأهمية دور الأجهزة الأمنية في حماية خطوط أنابيب النفط لا سيما في محافظة شبوة موصياً بتكليف وحدات أمنية من أبناء المحافظة تتولى حماية خطوط أنابيب النفط في شبوة. 

واسنعرض الوزير الشماسي جانباً من أنشطة الوزارة بمجال الاستثمارات النفطية، وخطط الوزارة في إنشاء خزانات النفط والغاز خلال الفترة المقبلة في محافظات عدن وحضرموت وسقطرى.

إلى ذلك أبدى المحرّمي ارتياحه للتحركات التي تقوم بها الوزارة للحفاظ على إمدادات النفط ومنع حدوث اختناقات في السوق المحلية مشدداً على تكثيف عمليات الرقابة وتكامل الجهود مع كافة الجهات الحكومية والقطاع الخاص ذات العلاقة لتحقيق مزيد من النجاح في عمل الوزارة خلال المرحلة المقبلة.